الصفقة تمت مع «المشرق» و«العربي» لإعادة تمويل فندقين وتجديد آخرين

«راك للضيافة القابضة» تقترض 880 مليوناً

أحمد بن صقر القاسمي مع ممثلي البنوك والضيافة - البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أنجزت مجموعة راك للضيافة القابضة، المالك والمدير لمحفظة فنادق ومرافق ضيافة وترفيه تابعة لحكومة رأس الخيمة، صفقة قرض بقيمة 880 مليون درهم لتمويل أربعة فنادق عالمية تمتلكها وتشغلها «راك للفنادق الوطنية»، الشركة الفرعية التابعة له.

وعملت المجموعة على هذه الصفقة أطراف مالية وقانونية، وهي بنك المشرق، وهو المؤمن للقرض، والمتعهد الرئيسي، وأمين السجلات، لتمويل القرض الممتد على ثماني سنوات، والبنك العربي المتعهد الرئيسي، وشركة المحاماة «آلن آند أوفري»، المستشار القانوني، و«كلايد آند كو» ممثلة المقترض في الصفقة.

وتعتزم «راك للضيافة القابضة» استغلال القرض لإعادة تمويل فندقين عالميين مملوكين لها، وهما ريسكوس باب البحر في جزيرة المرجان، وبانيان تري الوادي، وكذلك في تمويل عمليات التجديد لفندقين آخرين هما، هيلتون رأس الخيمة، ومنتجع وسبا هيلتون رأس الخيمة، إضافة إلى تخصيص جزء من القرض لدمج وإعادة تمويل الدين الحالي للمجموعة.

صدارة

صرح سمو الشيخ أحمد بن صقر القاسمي، رئيس مجلس إدارة «راك للضيافة القابضة»، قائلاً: لا شك أن قطاع السياحة يأتي في الصدارة في إمارة رأس الخيمة، ويسرنا أن يكون لمؤسسات مالية عملاقة مثل بنك المشرق والبنك العربي مطلق الثقة في مستقبل هذه الصناعة في الإمارة. ولهذا لم يترددا في الموافقة على التعاون الاستراتيجي للاستثمار مع مجموعة شركاتنا.

قصة نجاح

وأضاف سمو الشيخ أحمد بقوله: نتطلع لأن نسطر قصة نجاح جديدة بفضل الخبرات والمعارف التي سيضيفها فريق العمل في مجموعتنا إلى هذا القطاع الحيوي عبر ترجمة مخططات التطوير والنمو إلى حقيقة على أرض الواقع. ونحن على يقين من أن مرحلة التطوير التالية ستشكل دعماً كبيراً لجهود حكومة الإمارة في بناء وتطوير الفنادق ومرافق الترفيه الحالية. كما سنلعب دوراً بارزاً في ترسيخ مكانة الإمارة على خريطة السياحة العالمية لتصبح رأس الخيمة الوجهة السياحية الأمثل في العالم.

تطوير

وصرح يانيس أناغنوستاكيس، الرئيس التنفيذي لمجموعة «راك للضيافة القابضة»، بقوله: هذه الصفقة مهمة للغاية بالنسبة لنا، لا سيما أنها تمثل أول خطوة نحو تنفيذ برنامج التطوير الطموح الذي وضعته مجموعة «راك للضيافة القابضة». كما ستساعدنا على تنفيذ استراتيجية التوسع التي رسمناها في إطار رؤية حكومة رأس الخيمة الثاقبة في وضع معايير جديدة لقطاع الضيافة بالإمارة، وأضاف: إن الفنادق الفاخرة التي تمتلكها شركتنا الفرعيـــة «راك الوطنية للفنادق» تستهدف الاستفادة من الطلب القوي الذي يشهده سوق السياحة في إمارة رأس الخيمة.

واختتم أناغنوستاكيس تصريحه بالقول: تبرهن صفقة القرض على متانة القاعدة المالية للمجموعة، حيث ستساعدنا في التركيز على تحقيق أقصى قيمة ممكنة من الأصول التي نملكها ونديرها. كما ستمكننا في الوقت ذاته من التركيز على الفرص الاستثمارية التي تدعم مخططات النمو والتوسع التي رسمناها.

دور حيوي

وأكد جون إيسوفيدس، رئيس مجموعة الخـــدمات المــصرفية للشركات والاستثمار في المشـــرق، على أهمية قطاع الضيافة في الشـــرق الأوسط، مشيراً إلى أن المشرق بالتــعاون مع البنك العربي لعبا دوراً مــــحورياً في إتمــام هذه الصفقة بنجاح لتمويل أكبر قطاع لمرافق الضيافة في إمارة رأس الخيمة حتى وقتنا هذا.

وأشار رئيس المنطقة في الإمارات للبنك العربي، محمد المصري، بقوله: يسرنا أن نكون الممول الداعم لشركة «راك الوطنية للفنادق» من خلال هذه الصفقة، حيث ستتمكن الشركة من إعادة تمويل الدين الحالي لها ومواصلة تنفيذ مخططاتها للنمو والتوسع .

شركة وطنية

تأسست «راك للضيافة القابضة» في 2014 من قبل حكومة رأس الخيمة لتتولى إدارة أصول الضيافة والترفيه المبتكرة التابعة لإمارة رأس الخيمة، وهي شركة وطنية ومملوكة بالكامل من قبل حكومة رأس الخيمة. وتدير «راك للضيافة القابضة» شركات فرعية تابعة لها لتقدم خدمات خاصة لجميع مرافق الضيافة في رأس الخيمة، وتتضمن: راك الوطنية للفنادق، والتي تمتلك فنادق منوعة تغطي فئات تتراوح من المتوسطة إلى الفاخرة وفي مواقع مختلفة في المدينة أو الشاطئ أو الصحراء، وهي منتجع وسبا هيلتون رأس الخيمة، هيلتون رأس الخيمة، ريكسوس باب البحر، بانيان تري الوادي، راك لإدارة الأصول واستشارات التطوير، والتي تقوم بتوفير خدمات الاستشارات لمالكي الفنادق ومطوريها.

منتجع وسبا جزيرة المرجان وجهة سياحية أثبتت تميزها

 

يشارك منتجع وسبا جزيرة المرجان في رأس الخيمة في ملتقى السفر العربي ضمن كوكبة مشاريع سياحية تشارك بها هيئة رأس الخيمة للسياحة. يشهد الملتقى زخماً سياحياً استثنائياً لكونه يضم أكبر عدد من المشاريع السياحية من قطاعي الفندقة والسفر على مستوى المنطقة. هذا وتعد مشاركة منتجع وسبا جزيرة المرجان بالمعرض هي الثانية على التوالي بعد مشاركة متميزة خلال العام الماضي.

المنتجع بعد سنة من افتتاحه أصبح وجهة سياحية أثبتت تميزها بإمارة رأس الخيمة التــــي تسير بخـــطى متسارعة نحو تعزيز مكانتها كوجهة ســـياحية عالمية.

وتعليقاً على هذا الحدث صرّح المهندس عبد المحسن الحمادي الرئيس التنفيذي لمجموعة منازل العقارية مطورة ومالكة المنتجع أن استثمار الشركة في القطاع السياحي برأس الخيمة يأتي انطلاقا من التطور الكبير الذي تشهده الإمارة في القطاع السياحي، والدعم اللامحدود الذي يوليه صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة لهذا القطاع الحيوي الذي شهد نمواً متسارعاً خلال السنوات الأربع الأخيرة، لما تتميز به الإمارة من شواطئ ساحرة ونقاط جذب سياحي متنوعة.

وأضاف إن ملتقى سوق السفر يعتبر أحد أهم المحطات الترويجية لمنتجع وسبا جزيرة المرجان وللمنطقة وهو يعكس نجاحات السياحة الإماراتية عالمياً، وأن المنتجع وبعد سنة أولى إيجابية من تاريخ افتتاحه يعمل على تعزيز مكانته في سوق السفر العربي والعالمي معتمداً في ذلك على ما يتميز به من رفاهية وخدمات ذات جودة عالية في جو مفعم بالرقي والفخامة وبإطلالة ساحرة على مياه الخليج العربي.

وأضاف بأن الفندق وعلى مدى السنة الماضية نجح في أن يكون وجهة مفضلة للسياحة العائلية والنقاهة والاسترخاء الشخصي كما أصبح الاختيار الأمثل لرجال الأعمال نظراً لما يوفره من خدمات على أعلى مستوى تناسب احتياجاتهم.

طباعة Email