إعادة تأهيل مصرف تاريخي استغرق سنتين

«بارك حياة فيينا» إضافة في ليالي الأنس

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتحت أخيراً فنادق ومنتجعات حياة العالمية «فندق بارك حياة فيينا»، وهي المنشأة الفندقية السابعة لعلامة بارك حياة التجارية في القارة الأوروبية والأولى لسلسلة فنادق حياة العالمية في النمسا.

ويشغل الفندق مبنى تاريخياً كان قد استثمر فيما مضى كمصرف مالي، حيث أعيد افتتاحه تحت اسم العلامة الفندقية الشهيرة بارك حياة بعد أن خضع لعمليات ترميم وتحديث شاملة تواصلت على مدى عامين، تم المحافظة فيها على الطابع التاريخي المعماري الأصلي للمبنى، وذلك في الوقت المناسب لاستقبال المسافرين من منطقة الخليج، الباحثين عن آفاق ووجهات جديدة من الرفاهية والعصرية.

ويذكر أن مدينة فيينا أضحت وعلى نحو متنام الوجهة السياحية المفضلة عالمياً، حيث أشارت هيئة السياحة في فيينا إلى أن 12.7 مليون زائر من مختلف أنحاء العالم أقاموا لليلة في المدينة التاريخية خلال العام 2013، وأظهرت هذه الأرقام زيادة قدرها 15% في عدد الزوار المقيمين لليلة من دولة الإمارات العربية المتحدة، و6% للمسافرين القادمين من المملكة العربية السعودية.

كما شهدت الفترة بين شهري يناير سبتمبر من العام 2014 قدوم حوالي 31,500 زائر من دولة الإمارات، وأكثر من 26,000 مسافر من المملكة العربية السعودية، و44,200 زائر من دول عربية أخرى.

تاريخ

ويقع فندق بارك حياة فيينا الفاخر في الحي الذهبي الجديد في العاصمة فيينا، يطل على ساحة آم هوف، ويزيد عمر المبنى التاريخي الذي يشغله على الـ100 عام، ويشكل جزءاً من حي فيينا الأول، فضلاً عن كونه مدرجاً على قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي.

كما يتميز موقع الفندق بوقوعه في قلب حي التسوق الأكثر تميزاً وعصرية في العاصمة فيينا، وعلى بعد خطوات فقط من أشهر دور ومتاجر الأزياء العالمية، ومنها تتشلاوبن وكولمارت، كما أنه يبعد مسافة قصيرة عن أشهر وأهم المعالم السياحية في المدينة، بما فيها كاتدرائية سانت ستيفان، وقصر هوفبرغ، وكافة النصب التاريخية والمتاحف التي تشتهر بها العاصمة النمساوية.

وفي هذا السياق قال مونيك ديكر، المدير العام لفندق بارك حياة فيينا: «إنه لمن دواعي سرورنا أن نتمكن من افتتاح العلامة الفندقية العالمية بارك حياة في مدينة فيينا الغنية بإرثها الثقافي والفني والتاريخي، إضافة إلى تألقها وتميزها في عالم الأناقة والأزياء.

وتصب العلامة الفندقية العالمية بارك حياة اهتمامها على خلق تجارب نادرة وحميمة لا تنسى، وإننا نحرص على فتح أبوابنا والترحيب بضيوفنا لاكتشاف هذه الوجهة التجارية والترفيهية الجديدة، القابعة في قلب مدينة فيينا التاريخية».

موقع

بدوره قال بيتر نورمان، النائب الأول لرئيس قسم الاستحواذ والتطوير في أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط: «احتلت مدينة فيينا قائمة أولوياتنا المرتبطة بمواقع التنمية والتطوير إلى جانب العديد من المدن الرئيسية في أوروبا الغربية التي يقصدها ضيوفنا بوتيرة متنامية.

وقدمت مدينة فيينا لنا فرصة ثمينة من خلال هذا الموقع المثالي، الأمر الذي من شأنه أن يتيح لنا القدرة على تقديم قيمة طويلة الأمد، وترسيخ مكانتنا المفضلة بين المسافرين.

ومع استمرار استراتيجية العلامة الفندقية العالمية بارك حياة في التوسع ضمن العديد من المناطق الجديدة والمثيرة، بما فيها افتتاح كل من فندق بارك حياة نيويورك أخيراً، وفندق بارك حياة زنجبار المقرر افتتاحه في وقت لاحق من هذا العام، فإننا متحمسون لطرح معايير هذه العلامة الفندقية الفاخرة والملهمة في الوجهات التي تشكل أهمية بالغة لسياسة نمو الشركة».

التصميم المعماري

يحافظ فندق بارك حياة فيينا على الفن المعماري الهندسي الأصيل لبنائه، حيث أشرفت على عمليات تجديده وإعادة تصميمه شركة التصميم الداخلي «إف خي ستيل الهولندية». ويضم الفندق 143 غرفة، منها 35 جناحاً، تتراوح مساحاتها ما بين 375 إلى 1,830 قدما مربعا، وتعد من بين أكبر الغرف الفندقية في المدينة.

هذا وقد شكل كل من المبنى التاريخي وثقافة مدينة فيينا مصدر الهام لشركة إف خي ستيل، حيث استطاعت تصميم فندق متميز لا مثيل له، وذلك من خلال الاهتمام بأدق التفاصيل، وإبداء الأهمية البالغة للون والبنية العامة التي تعكس الطبيعة المزدوجة لبيئة هذه المدينة التاريخية.

«سبا آراني» منتجع الراحة واللياقة

للتمتع براحة البال والجسد، ولمعالجة تداعيات التجول ليوم كامل في مركز مدينة فيينا، بإمكان الضيوف الهروب إلى أحضان «سبا أراني» الفاخر، الممتد على مساحة 10,000 قدم مربع، الذي يقدم جلسات علاج وتجميل رائدة. وبفضل استخدام مستحضرات سوداشي الاسترالية للعناية بالجمال، فإن «سبا أراني» تحلق بضيوفها إلى عوالم حسية وسرمدية رائعة.

أما مصطلح أراني فهو مشتق من اللغة الهنغارية، ومعناه الذهب، كما أنه يشير في نفس الوقت إلى موقع السبا، وهي قاعة خزينة المصرف سابقاً في المبنى. وتتوزع غرف العلاج والتدليك في السبا على طابقين، حيث يضم ستة غرف معالجة واسعة، إحداها مخصصة للأزواج وملحق بها مرافق خاصة لتغيير الثياب والاستحمام.

كما يحتضن «سبا أراني» العديد من المرافق الأخرى التي تشمل حوض سباحة بمساحة 160 قدما مربعا، يقع في قبو المصرف سابقاً، وأدوات وتجهيزات خاصة للياقة البدنية، التي تضم أحدث المنتجات عالية التقنية آرتيس من شركة تكنوجيم العالمية.

إضافة إلى منطقة منفصلة تحتوي على غرف ساونا، وحمام بخار، وغرفة ساناريوم بحرارة منخفضة، وحمام دش منشط، ومنطقة راحة واسترخاء، وبإمكان الضيوف من غير نزلاء الفندق التمتع بجميع هذه المرافق.

فخامة

يقع الفندق في قلب مدينة فيينا، ويجمع بين مفهوم الفخامة والأناقة التي تمتاز بها مدينة فيينا، وهما عنصران يشكلان الطابع المميز لعلامة بارك حياة الفندقية. يضم الفندق 143 غرفة فسيحة، بما فيها 35 جناحاً تتراوح مساحتها ما بين 35 إلى 170 مترا مربعا.

وبإمكان الضيوف التمتع بخيارات متنوعة من أشهى المأكولات والأطباق المخصصة للذواقة التي يحضرها مطعم الفندق التاريخي «ذا بانك»، أو احتساء مشروب منعش في صالة السيجار ليفينغ روم، أو تناول وجبة خفيفة في حانة بيرل.

أما «سبا أراني» فيوفر ملاذاً سرمدياً هادئاً، يتيح للضيوف تجارب رائعة بفضل الخيارات الواسعة والمتنوعة لجلسات العلاج والعناية بالجسد والوجه، أو ممارسة التمارين الرياضية في مركز اللياقة البدنية داخل السبا، أو التمتع بالمياه المنعشة لحمام السباحة الداخلي الذي يبلغ طوله 15 متراً.

استرخاء

مرافق الفعاليات والاجتماعات

انطلاقاً من موقعه المركزي والحيوي، يوفر فندق بارك حياة فيينا العديد من مرافق المؤتمرات والاجتماعات الحصرية، التي تمتد على مساحة تتجاوز الـ8,000 قدم مربع، والمصممة خصيصاً لاستضافة الاجتماعات الصغيرة، وحفلات الكوكتيل، وحفلات الزفاف، وحفلات العشاء، وغيرها الكثير من المناسبات.

وقد تم تجهيز جميع غرف المؤتمرات بتقنيات الإنارة الطبيعية، وبأحدث المعدات السمعية والبصرية، ومكيفات الهواء المنفصلة القابلة للتعديل. كما تضم خمس غرف اجتماعات مجهزة .

طباعة Email