الدوحة تعزز موقعها السياحي باستقطاب فنادق عالمية

قطر تحتضن أول فندق «أماري» في المنطقة

صورة

تعزز الدوحة موقعها السياحي باستقطاب فنادق عالمية حيث تتجه قطر، بخطى ثابتة نحو المستقبل، بعد أن غدت الدوحة مركزاً تجارياً وتعليمياً وثقافياً مهماً، لتواكب شقيقاتها في الخليج العربي، وتنتقل من قرية صغيرة لصيد السمك واللؤلؤ، إلى مدينة حديثة متطورة، تواكب نهضة في كل الميادين، وترافق ذلك مع اكتشاف النفط، واستثمار الاحتياطيات الضخمة من الغاز الطبيعي.

ويعد متحف قطر الوطني شاهداً على مراحل التطور وتغير الوجه الحضاري للدوحة، التي أضحت في الآونة الأخيرة مقراً للعديد من الفعاليات والمؤتمرات، كما تتميز بالعديد من أماكن الجذب السياحي، كمتحف الفنون الإسلامية، وقرية كتارا الثقافية، وسوق واقف، فضلاً عن المراكز التجارية الحديثة، والكورنيش، والأبراج الحديثة، والفنادق الراقية.

متحف الفنون الإسلامية

يبرز هذا المتحف حيوية وتنوع فنون العالم الإسلامي، وهو مركز لدراسة وعرض المقتنيات الراقية من الأعمال الفنية العالمية، وتلك التي كانت منتشرة في القارات الثلاث، ويعود تاريخها إلى ثلاثة عشر قرناً خلت.

قرية كتارا الثقافية

وتبرز ملامح التراث القطري، عبر الهندسة المعمارية التقليدية، إلى جانب صالات المقاهي الفنية والمطاعم ومدرجات الستاديوم والمسرح الحديث، كما تقدم الحفلات الموسيقية العالمية والمسرحيات الشهيرة، وهي مقر جمعية أوركسترا قطر الفلهارمونية.

سوق واقف

تحفة معمارية تقليدية، تتشكل من أزقة ضيقة، وتجسد الحرفة اليدوية والفن الشعبي، وكان يمثل فيما مضى المركز التجاري للمدينة، ويؤمه الزوار لعقد الصفقات، وشراء التوابل، ومنتجات العود، والبخور، بالإضافة إلى المصنوعات اليدوية واللوحات الفنية، ويتميز بتنوع المطاعم والمقاهي.

«أماري الدوحة»

قامت مجموعة «أماري» الفندقية، مؤخراً، بافتتاح فندق أماري الدوحة، الذي يعد أول فندق للمجموعة التايلاندية في الشرق الأوسط.
ويعكس «أماري الدوحة» روح ودفء الضيافة الآسيوية الحديثة، من خلال خيارات الإقامة الفاخرة التي يقدمها، والتي تشمل 78 غرفة سوبريور، و36 غرفة ديلوكس، بالإضافة إلى ستة أجنحة، فضلاً عن المطاعم الراقية والمرافق الترفيهية، وقاعات المؤتمرات والاجتماعات، وأول مركز «بريز سبا» صحي في المنطقة.
ويتخذ «أماري الدوحة» لنفسه موقعاً مثالياً، فهو يبعد 15 دقيقة فقط عن مطار الدوحة الدولي، وعلى مسافة قريبة من المراكز التجارية الرئيسية، وكورنيش الدوحة، بالإضافة إلى معالم الدوحة التاريخية والثقافية، كمركز الدوحة للفنون الإسلامية «IAC»، وسوق واقف، مايجعل من هذا الفندق نقطة الانطلاق المثالية للتعرف على العاصمة القطرية، واستكشاف معالمها الحضارية المهمة.

خيارات إقامة فاخرة

يوفر «أماري الدوحة» حزمة متنوعة من خيارات الإقامة الفخمة، تشمل 78 غرفة سوبريور، و36 غرفة ديلوكس، بالإضافة إلى ستة أجنحة. وعززت التصميمات الداخلية المعاصرة للغرف بوسائل الترفيه والراحة، التي اشتملت على شاشات العرض التلفزيونية المسطحة، من الكريستال السائل، وردهة مريحة للاسترخاء، وشبكة إنترنت لاسلكية واسعة الطيف، ومكتب عمل، مع محطة ارتكاز وشحن لجهاز الــ (iPod)، والعديد من التسهيلات المجانية الأخرى. كما يضم الفندق حوضين للسباحة على السطح، مخصصين للكبار والأطفال.

قاعات للمؤتمرات

يوفر فندق أماري الدوحة لضيوفه غرف اجتماعات وقاعات مؤتمرات وصالات للمآدب والولائم الكبرى، بمرافق رحبة، تسمح بتعزيز عمليات التواصل بين الضيوف، ومزودة بحزمة متكاملة من أحدث التجهيزات والتقنيات السمعية والبصرية المعاصرة، مدعومة بشبكة إنترنت لاسلكية واسعة الطيف، ومركز للأعمال، بتجهيزات متكاملة، مع فريق مؤهل من الموظفين المختصين.

مذاقات متنوعة

يضم فندق أماري الدوحة مجموعة من المطاعم الراقية، التي تعتمد المكونات والعناصر الطازجة، وتقدم أشهر وأشهى المأكولات العالمية المفضلة، ملبية كل الأذواق على اختلافها.

مطعم موشيريب

يقدم هذا المطعم وجبات الإفطار، وموائد الغداء والعشاء، ضمن قائمة غنية وشاملة، تتضمن أشهر المأكولات العالمية، إلى جانب المأكولات العربية والتايلاندية.

«نسمة لاوندج»

يستقبل هذا المقهى ضيوفه بالوجبات الخفيفة، وتشكيلة من المشروبات الساخنة والمرطبات الباردة، بالإضافة إلى الشيشة.

«الجلسة لاوندج»

يتميز هذا المقهى بهدوئه، وهو وجهة مثلى للحصول على الاسترخاء، وتناول القهوة والشاي، والوجبات الخفيفة، أو بعض المعجنات.

مقهى بوول بار

يقع هذا المقهى على سطح الفندق، ويقدم تشكيلة من الوجبات الخفيفة، والمشروبات والمرطبات المنعشة المفضلة، على أطراف حوض السباحة.

أول مركز «بريز سبا» في الشرق الأوسط

افتتح فندق أماري الدوحة، مؤخراً، أول مركز «بريز سبا» في المنطقة، يقدم نظاماً شاملاً من العلاجات، في أجواء من الراحة والاسترخاء، وتجديد النشاط. 
وتعد قائمة العلاجات، المخصصة للرجال، الأولى من نوعها على مستوى العالم، وتتضمن حزمة مختارة من المساجات والعلاجات. كما يوفر المركز حوض الجاكوزي، وغرفة «فيشي» للاستحمام بالدش، والحمام التركي، والسونا، وغرفة البخار.
وبهذه المناسبة، قال داميان بول، المدير العام لفندق أماري الدوحة: «إنها لخطوة نوعية بالنسبة لفندقنا، أن يقوم بإطلاق أول مركز بريز سبا في المنطقة، بالإضافة إلى ميزة أخرى، تتمثل في قيام بريز سبا باختيار فندق أماري الدوحة لإطلاق قائمته المتميزة لعلاجات السبا المخصصة للرجال على المستوى العالمي. إننا نهدف من وراء افتتاح مركز بريز سبا الصحي، مع مرافقه، إلى جلب العامل الموروث لأماري، ألا وهو الشعور بالمتعة والبهجة، لأكبر عدد ممكن من الزوار والمقيمين في الدوحة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات