آفاق الاقتصاد العالمي تتحسن رغم استمرار الجائحة

أفادت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بأن آفاق الاقتصاد العالمي تتحسن رغم استمرار جائحة فيروس كورونا.

وقالت المنظمة إنه بعد انهيار الاقتصاد العالمي إثر تفشي جائحة كورونا العام الماضي.

فإنه من المتوقع أن يسجل الاقتصاد في 2021 نمواً بنسبة 5.6 %. وجاءت التوقعات الجديدة أفضل بـ1.4 % مقارنة بالتوقعات السابقة في ديسمبر.

وفي عرض تقريرها، ذكرت المنظمة إنها تتوقع أن ينمو الاقتصاد العالمي بنسبة 4 % العام القادم، بعدما انكمش بنسبة 3.4 % في العام الماضي.

ولفتت كبيرة الاقتصاديين في المنظمة لورانس بون إلى أن الأولوية القصوى الآن يجب أن تكون لإنتاج اللقاحات المضادة لكورونا، لأن التأخير أو حدوث المزيد من الطفرات في الفيروس يمكن أن يعرقل التعافي المتوقع. ومن المتوقع أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي لألمانيا بنسبة 3 % هذا العام، بينما من المتوقع أن ينمو الاقتصاد الفرنسي بنسبة 5.6 %. 

طباعة Email