للتوسع العقاري في مصر والمنطقة

«التزام» توقع اتفاقية مشاريع بقيمة 100 مليون دولار مع «الأهلي صبور»

وقّعت «مجموعة التزام لإدارة الأصول» الإماراتية اتفاقية لتنفيذ 4 مشاريع مع شركة «الأهلي صبور للتنمية العقارية»، المُطوّر العقاري في جمهورية مصر العربية، بقيمة إجمالية تصل إلى 100 مليون دولار أمريكي.

وتكمن أهمية الاتفاقية الجديدة في كونها خطوة متقدمة على درب ترسيخ الحضور القوي لـمجموعة «التزام»، ودعم خططها التوسعية الطموحة ضمن السوق المصرية التي تعتبر إحدى كبرى الأسواق الرئيسية إقليمياً.

ومن المقرّر أن تقوم مجموعة «التزام»، في إطار المشاريع المشتركة، برفد السوق المصرية بمحفظة واسعة من خدمات إدارة المرافق المتكاملة وإدارة المجمعات السكنية، وذلك عبر شراكتها مع «الأهلي صبور».

وحدّدت الاتفاقية بشكل منفصل الشروط والخدمات المقدمة من قبل شركتي «تفوق لإدارة المرافق» و«ثري سكستي كوميونيتيز»، التابعتين لـ«مجموعة التزام»، لخدمة أهم المشاريع العقارية المنضوية تحت مظلة شركة «الأهلي صبور».

كما ستشارك «الشركة المصرية للمشروعات الترفيهية والسياحية»، الشركة الشقيقة لـ«الأهلي صبور»، في تنفيذ كلا المشروعين.

الشركة المصرية للمشروعات الترفيهية والسياحية (ECETA - اسيتا) إحدى شركات مجموعة صبور (مهندس/ حسين صبور) - رئيس مجلس الإدارة مهندس/ شريف سلطان - من أهم إحدى الشركات المصرية الرائدة في مجال الإدارة المتكاملة للمشروعات العقارية سواء كانت سكنية – تجارية – ترفيهية منذ 1999.

وبموجب بنود اتفاقية المشاريع المشتركة، ستُقدم «مجموعة التزام» خدماتها لأربعة من كبرى المشاريع العقارية الضخمة لـ«الأهلي صبور». واتفقت كافة الأطراف المعنية على توسيع الشروط الحالية لتشمل المزيد من المشاريع العقارية الراقية التابعة لـ«الأهلي صبور»، وذلك بالتوازي مع تطور الشراكة الاستراتيجية الجديدة.

وقال كريس روبرتس، الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة التزام لإدارة الأصول»: تُعتبر الشراكة الجديدة محطة مهمة بالنسبة لنا، كونها دفعة قوية لجهودنا الرامية إلى التوسّع ضمن سوق كبيرة وواعدة مثل السوق المصرية.

وتعكس اتفاقيتنا مع «الأهلي صبور للتنمية العقارية» الثقة المتنامية بقدرتنا العالية على توفير حلول مبتكرة وخدمات متكاملة وفق أعلى المعايير العالمية في مجال إدارة الأصول.

وكلنا ثقة بأنّ هذه الخطوة ستمثل قوة دافعة لخططنا التوسعية الطموحة في المنطقة، الأمر الذي يمهد الطريق أمامنا لإبراز قدراتنا التنافسية وإمكاناتنا التكنولوجية المتقدمة.

وفي إطار الاستجابة لجائحة «كوفيد 19»، قامت مصر بتخفيض سعر الفائدة بمقدار 300 نقطة أساس، من أجل تحفيز الطلب والمساعدة في تسريع وتيرة تعافي القطاع العقاري بعد تأثره بتداعيات الأزمة الصحية العالمية. و

قبل انتشار الوباء العالمي، كان القطاع العقاري المصري يستقطب اهتماماً كبيراً من المستثمرين، حيث أظهرت البيانات الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن الاستثمارات العقارية بلغت 106.9 مليارات جنيه مصري، أي حوالي 6.57 مليارات دولار، خلال العامين 2017 ـ 2018 بنمو ملموس، مقارنةً بـ91.8 مليار جنيه مصري في العامين 2016 ـ 2017.

وأضاف روبرتس: نتطلع بثقة حيال تعاوننا مع «الأهلي صبور»، حيث نتطلع إلى توحيد الإمكانات المشتركة لإعادة تشكيل واقع ومستقبل السوق العقاري في مصر، في ظل المساعي الحالية لاستكشاف آفاق واعدة وفرص جديدة للنمو خلال مرحلة «كورونا» وما بعدها.

وتعليقاً على الاتفاقية، قال المهندس أحمد صبور، الرئيس التنفيذي لشركة «الأهلي صبور»: إن الثورة العمرانية التي يقودها الرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة المصرية تضع مصر على خريطة الاستثمار العقاري العالمي.

وبهذا التحالف تقدم الأهلي صبور خبرة الإدارة المتكاملة للحفاظ على هذه المنظومة العقارية، وسيعود هذا التحالف المصري الإماراتي على الجميع بالخير.

ويهمني أن أحيي القيادة الإماراتية وشعب الإمارات على الاحتفال بالعيد الوطني، وأذكر بكل العرفان حكيم العرب وحبيب المصريين المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأعرب عن سعادتي بالتوقيع على الاتفاقية بالتزامن مع الاحتفالات بالعيد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأضاف المهندس أحمد صبور: نؤمن بوجود فرصة ضمن السوق المصرية في الوقت الراهن لتقديم خدمات إدارة المرافق والمجمعات رفيعة المستوى، والتي تركز على مطابقة أعلى معايير الجودة وخدمة العملاء.

ويشرفنا توقيع هذه الاتفاقية مع «مجموعة التزام»، التي تتمتع بإمكانيات عالية وموارد واسعة وقدرة استثنائية على تقديم خدمات مبتكرة، مدعومةً بشركاتها الفرعية التي تتبنى نهجاً متطوراً يلبي متطلبات السوق.

وستعمل كل من «تفوق» و«ثري سكستي» بما يتماشى مع التزام المجموعة بضمان سعادة العملاء وتحقيق أعلى مستويات النمو، وذلك بالاعتماد على الثقافة المؤسسية لـ«مجموعة التزام» والمعروفة بـ«Get Wonky».

وستستخدم الشركتان التابعتان للمجموعة أحدث الابتكارات التكنولوجية من أجل تسريع وتبسيط العمليات التشغيلية، فضلاً عن تعزيز مستويات رضا وسعادة العملاء.

وبالاستفادة من مزايا الجيل الجديد من الأدوات التقنية المتطورة، قامت مجموعة «التزام» بطرح أحدث الابتكارات التكنولوجية في مجال إدارة المرافق والمجمعات لتعزز قدراتها التنافسية العالية ضمن السوق، حيث تبنّت آلية إدارة أوامر العمل المدعومة بتقنية إنترنت الأشياء والخاصة بالخدمات الخفيفة والثقيلة، وأتمتة العمليات الرئيسية لخدماتها الخفيفة، وتعزيز نهج مركزية العمل في مركز السيطرة والتحكم الخاص بها لتحسين وزيادة كفاءة مراقبة عمليات مشاريع إدارة المرافق والمجمعات.

وسعياً وراء تقديم خدمات أسرع في مجال إدارة المجمعات، تواصل منصات «التزام» التكنولوجية، بما في ذلك البوابات والتطبيقات ومركز الاتصال المتاح على مدار الساعة وغيرها، دورها في أن تكون جزءاً لا يتجزأ من المقوّمات التنافسية لشركة «ثري سكستي».

وتَعتبر «مجموعة التزام» شراكتها مع «الأهلي صبور» بمثابة خطوة مهمة لها لتعزيز خططها التوسعية المستقبلية ضمن السوق المصرية، في الوقت الذي تسعى فيه إلى دمج التكنولوجيا الذكية، مثل إنترنت الأشياء، في عمليات إدارة المرافق في مصر.

كما تتطلع المجموعة، وبالاستعانة بالشركات التابعة لها مثل «أومنيوس للخدمات العقارية» و«800 تيك»، لبناء حضور قوي لها ضمن القطاع الحيوي وتوسيع نطاق تواجدها في مصر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات