إطلاق ركن التصميم الفرنسي للشرق الأوسط

أطلقت بيزنس فرانس، الوكالة الوطنية لدعم تنمية الاقتصاد الفرنسي دولياً، مؤخراً أول منصة عرض افتراضية تحت مسمى ركن التصميم الفرنسي الشرق الأوسط، لتسليط الضوء على الإبداع، وتاريخ الخبرات الفرنسية في أسواق ذات إمكانات عالية.

ويمثل «ركن التصميم الفرنسي الشرق الأوسط» عالماً مبتكراً مخصصاً حصرياً لمحترفي التصميم وهندسة الديكور في الشرق الأوسط، حيث تهدف هذه المنصة إلى إبراز الإبداعات الفرنسية ذات الإمكانات التطويرية العالية في المنطقة. وهي مخصصة حصرياً لمحترفي التصميم الراغبين في اكتشاف خبرات فريدة وعلامات تجارية ذات نماذج أعمال استثنائية.

وللمنتجات الفرنسية حضور قوي في العالم بشكل عام، وفي الشرق الأوسط بشكل خاص، بدليل رسوخ بعض العلامات التجارية الفرنسية في هذه المنطقة، لا سيما في قطاع الفخامة: لين روزي، روش بوبوا أو لاليك لمقتنيات الديكور. في عام 2019، حافظت فرنسا على المركز الرابع عالمياً كمصدر في هذا المجال.

وقال فريدريك سابو، المدير العام لوكالة بيزنس فرانس الشرق الأوسط: «في انتظار أيام أفضل تكون مناسبة للقاءات والاجتماعات، يمكن لأصحاب المشاريع، المهندسين المعماريين، مصممي الديكور وأخصائيي التصميم الداخلي التنقل افتراضياً عبر ركن التصميم الفرنسي الشرق الأوسط الذي يمثل مساحة لاكتشاف مصممين فرنسيين استثنائيين والتواصل مع الصناعة الفرنسية. باختصار، هي لحظة لتبادل المعارف والخبرات المفيدة للجميع».

وأردف قائلاً: «تعد هذه المنصة بديلاً رقمياً لنوع جديد من التبادل والعروض، وقد تم تصميمها لتلبية هذه الحاجة المتبادلة للتقارب بين الشركاء في الشرق الأوسط وفرنسا». يذكر أنه في العام 2018، استحوذت فرنسا على حوالي 25% من السوق العالمية لقطاعي أسلوب الحياة والرفاهية. كما يولد سوقها للديكور الداخلي، إلى جانب العديد من القطاعات الفرعية، حجم مبيعات سنوي يتراوح بين 15 و25 مليون يورو سنوياً، ويتراوح نموها السنوي ما بين 3% و5%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات