«تابي» تغلق جولة تمويلية بـ 23 مليون دولار

أعلنت شركة تابي المتخصصة في تقديم خدمات «الشراء الآن، والدفع لاحقاً» في الإمارات والسعودية عن الحصول على 23 مليون دولار من الاستثمار في جولتها التمويلية بقيادة Arbor Ventures و Mubadala Capital وبالمشاركة من STV،Raed Ventures،Global Founders Capital, JIMCO, Global Ventures, VentureSouq, Outliers، MSA Capital, HOF والبنك العربي.

وتهدف الجولة التمويلية إلى تعزيز نمو الشركة في المرحلة المقبلة، ودعم توسيع دائرة منتجاتها وقدراتها التقنية، بالإضافة إلى قدرتها الإقراضية مما سيعود بالنفع لقاعدة شركاء تابي وعملائها. وتتوج هذه الجولة التمويلية العام الاستثنائي الذي شهدته تابي متمثلاً في انضمام عدد من كبار تجار التجزئة في المنطقة وتنامياً في وتيرة التوسع في القطاع مدفوعاً بتطور طلب المستهلك.

منذ تأسيسها في 2019 عملت تابي على إقامة شراكات مع تجار التجزئة لتوفير خيارات الدفع الآجل لعملائهم عبر الإنترنت أو في المحلات التجارية، ومنحهم القدرة على تأجيل الدفع لمدة تصل إلى 30 يوماً أو الدفع على 4 أقساط شهرية بدون أي رسوم إضافية على العملاء، ويمكن اليوم لعملاء تابي الاستفادة من الخدمة عبر أكثر من 600 متجر، من بينهم شركات عالمية مثل IKEA و Toys R Us و Ace Hardware وقائمة من أكبر المتاجر الإقليمية الرائدة مثل؛ مجموعة الفطيم ومجموعة لاندمارك ومجموعة Apparel.

أفضل الحلول

وقالت ميليسا جوزي، الشريك الإداري في Arbor Ventures: نحن متحمسون للغاية لدعم شركة تابي الرائدة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في قيادتها لقطاع المدفوعات الرقمية. ونشهد بشكل مستمر النمو المتسارع في قائمة شركاء تابي، وقدرتها على ابتكار أفضل وأسهل حلول الدفع للمتاجر.

رقمنة المدفوعات

وقال إبراهيم عجمي، رئيس المشاريع والاستثمار في مبادلة: تزدهر حلول «اشتر الآن، ادفع لاحقاً» عالمياً بفضل التسارع في رقمنة المدفوعات، ورواج التجارة الإلكترونية ولا تستثنى من ذلك منطقة الشرق الأوسط، حلول تابي للدفع تتناسب مع اعتقادنا بأن حلول التقنية المالية ستنتج تجارب أفضل للشركاء والمستهلكين. نحن متحمسون للشراكة مع حسام وفريقه في سعيهم لوضع تابي في مصاف روّاد التقنية المالية إقليمياً.

وتمكنت تابي من الاستفادة من ثلاثة توجهات رئيسية في أعقاب أزمة كورونا لتعزيز نموها: انكماش قنوات التمويل للمستهلك، وتزايد اعتماد المستهلكين على طرق الدفع الرقمية، والتحول السريع في قطاع التجزئة إلى منصات التجارة الإلكترونية.

ووفقاً لتقرير صادر عن Kearney الشرق الأوسط، بلغ متوسط حصة الأسر الخليجية التي قامت بعمليات شراء عبر الإنترنت إلى أكثر من 8 % عام 2020. وبالنظر إلى أن المتوسط في الأسواق المتقدمة يتراوح بين 16 و 25٪، فإنه توجد فرصة كبيرة للنمو في المدفوعات الرقمية.

ويمكن مراقبة موجة التحول الرقمي هذه حتى في المحلات التجارية، حيث نمت المدفوعات الرقمية عبر نقاط البيع في السعودية بنحو 495٪ خلال العام الماضي حتى سبتمبر، وفقاً للمدفوعات السعودية.

وفي ظل تشديد البنوك في أنحاء المنطقة سياساتها الائتمانية، وسعي المستهلكين بشكل متزايد في البحث عن طرق موثوقة لإدارة شؤونهم المالية، شهدت تابي رواجاً كبيراً في السوق لتوفيرها لخدمات الدفع الآجل «اشتر الآن وادفع لاحقاً».

وتعمل تابي عبر الربط المباشر على صفحات شراء مواقع شركائها أو أنظمة نقاط البيع، مما يسهل منح المستهلكين تمويلاً فورياً عن طريق دفع 25٪ فقط من قيمة مشترياتهم وقت الشراء وتقسيط المتبقي على 3 أشهر.

خيارات موثوقة

وقال حسام عرب، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة تابي: أصبح تحول قطاع التجزئة إلى الإنترنت واقعاً حتمياً، ويتزايد طلب المستهلكين الآن أكثر من أي وقت مضى على خيارات مريحة وموثوقة يمكنهم الاعتماد عليها أثناء التسوق وعند عملية الدفع. نحن فخورون جداً بالقيمة التي تمكنّا من تقديمها لشركائنا من خلال تزويد عملائهم بطريقة دفع مريحة ومرنة.

وأضافت الشركة أن ربط خدمة دفع تابي مع المتجر من شأنها زيادة معدلات تحقيق الشراء بأكثر من 20٪ والمساهمة في رفع حجم سلة الشراء من 30٪ وحتى 85٪ عبر تزويد المستهلكين بإمكانية الوصول إلى رصيد ائتمان فوري بدون تكلفة. علاوة على ذلك، تقول شركة تابي إنها ساعدت المتاجر الإلكترونية في استبدال عملائهم للدفع نقداً بالدفع الرقمي نتيجة للقيمة التي تقدمها لهم طريقة دفع تابي.

يذكر أن إغلاق هذه الجولة التمويلية يأتي عقب إعلان «تابي» عن شراكتها مع «فيزا» وانضمامها إلى البيئة التشريعية التجريبية للبنك المركزي السعودي «ساما».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات