193 مليون ريال خسائر «المملكة القابضة» الربعية

 تكبدت شركة المملكة القابضة، التي يسيطر عليها الأمير السعودي الوليد بن طلال، خسائر ربع سنوية، مقارنة بصافي ربح قبل عام، بسبب تراجع أرباح قطاع الفنادق بفعل تفشي فيروس كورونا.

 تملك المملكة القابضة حصة في أكور ولها استثمارات في فنادق تديرها شركة فنادق ومنتجعات فور سيزونز. ومنيت الشركة بخسارة صافية 193 مليون ريال (52 مليون دولار) في ربع السنة المنتهي في 30 سبتمبر، مقارنة مع صافي ربح 86.8 مليون ريال قبل عام.

 يقول المحللون إن إجراءات الإغلاق الشامل في أنحاء العالم وعزوف الناس عن السفر خفض أعداد السائحين في فنادق المجموعة، مما أثر سلبا على الإيرادات.

 أعلنت الشركة أيضا عن انخفاض أرباح استثمارات مساهمة وتراجع إيرادات التشغيل في الفنادق وغيرها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات