«بيونتك» الألمانية تسجل خسائر في الربع الثالث بسبب لقاح «فايزر» المنتظر

أعلنت شركة الأدوية الألمانية «بيونتك» تسجيل خسائر كبيرة خلال الربع الثالث من العام الحالي وذلك بعد يوم واحد من إعلان شركة الأدوية الأمريكية العملاقة «فايزر» نجاح اللقاح الذي تطورانه معاً في تحقيق حماية من فيروس كورونا المستجد بنسبة 90%.

وذكرت الشركة الموجود مقرها في مدينة ماينز الألمانية أنها سجلت في الربع الثالث من العام الحالي خسائر صافية بقيمة 210 ملايين يورو (248 مليون دولار) مقابل خسائر قدرها 30.1 مليون يورو في الفترة نفسها من العام الماضي.

وفي الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي وصل إجمالي صافي خسائر الشركة إلى 351.7 مليون يورو مقابل خسائر قدرها 120.9 مليون يورو في الفترة نفسها من العام الماضي.

وتعود هذه الخسائر الكبيرة في العام الحالي بشكل أساسي إلى تكاليف الأبحاث والتطوير لإنتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد والتي بلغت 227.7 مليون يورو في تلك الفترة.

وقالت الشركة في بيان إن الزيادة في الخسائر تعود بشكل أساسي إلى زيادة نفقات تطوير برنامجنا «بي. إن. تي 162» وهو برنامجنا لتطوير لقاح مضاد لفيروس «كوفيد-19».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات