«الإسترليني» يصعد بدعم لقاح «كوفيد 19»

 صعد الجنيه الإسترليني اليوم، مع تحسن الشهية العالمية للمخاطرة، بفضل أنباء عن تقدم في تجارب لقاح للوقاية من مرض كوفيد 19، وأيضاً فوز الديمقراطي جو بايدن في انتخابات الرئاسة الأمريكية، لكن مفاوضات بريكست ما زالت تلقي بظلالها على العملة البريطانية.

 وقفزت أسواق الأسهم العالمية، مع تحول المستثمرين إلى التفاؤل، بأن رئاسة بايدن سينتج عنها حزمة تحفيز مالي أكبر حجماً في الولايات المتحدة، وستبث هدوءاً في التجارة العالمية.

 وتلقت معنويات الأسواق دفعة إضافية اليوم، عندما قالت شركة فايزر، إن تجاربها على لقاح لكوفيد 19، أظهرت أنه فعال بنسبة تزيد على 90 %.

 وإلى جانب أصول أخرى عالية المخاطر، لقي الجنيه الإسترليني دفعة من تلك الأنباء، وصعد 0.5 %، مقابل الدولار الأمريكي، في الدقائق العشر التالية للإعلان.

 وخلال الجلسة، كان الإسترليني مرتفعاً 0.15 % أمام العملة الأمريكية، عند 1.3138 دولار، بعد أن كان قفز فوق 1.32 دولار، عند أعلى مستوى له في الجلسة.

 وفي مقابل العملة الأوروبية، زاد الإسترليني 0.35 %، إلى 89.91 بنساً لليورو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات