تراجع أسعار النفط.. وتنامي حالات الإصابة بكورونا يؤجج مخاوف الطلب

تراجعت أسعار النفط اليوم الأربعاء جراء مخاوف من أن استمرار هبوط الطلب على الوقود في ظل ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في أوروبا والولايات المتحدة، أكبر دولة مستهلكة للخام في العالم، قد يعرقل النمو الاقتصادي.

وذكر التقرير الشهري لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أمس أن الطلب على النفط في 2021 سيرتفع بواقع 6.54 مليون برميل يوميا إلى 96.84 مليون برميل يوميا، أقل بواقع 800 ألف برميل عن التوقعات قبل شهر، نتيجة الاضطرابات الاقتصادية الناجمة عن جائحة كورونا.

ونزلت العقود الآجلة لخام برنت تسليم ديسمبر كانون الأول 17 سنتا ما يعادل 0.4% إلى 42.28 دولار بحلول الساعة 06:49 بتوقيت جرينتش بينما فقد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 18 سنتا ما يوازي 0.5% إلى 40.02 دولار.

قال الكرملين أمس الثلاثاء إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بحثا الوضع الحالي في أسواق الطاقة خلال مكالمة هاتفية.

وذكر وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي أمس الثلاثاء أن منتجي النفط في مجموعة أوبك+ سيلتزمون بخططهم لتقليص حجم تخفيضات إنتاج النفط اعتبارا من يناير.

وقال إدوارد مويا كبير محللي السوق في أواندا "أسعار النفط مستقرة في آسيا مع توقف الاتجاه الصعودي للدولار فيما يبدى الروس والسعوديون جبهة موحدة لحمل المنتجين في أوبك+ على الوفاء بتعهدات خفض الإنتاج".

وتابع "أسعار الخام تبدو مهددة إلى حد كبير مع استمرار انتشار فيروس كورونا مثل حرائق الغابات في أوروبا وزيادة الإصابات في أمريكا".

وعلى جانب الإمدادات، استمر تعافي الإنتاج من خليج المكسيك في الولايات المتحدة بعد أربعة أيام من هبوب الاعصار دلتا وانخفضت نسبة الإنتاج المتوقف إلى 44% أمس من 69% يوم الاثنين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات