بولندا تغرم "جازبروم" 7.6 مليار دولار بسبب مشروع "نورد ستريم2"

فرضت بولندا غرامة قيمتها 29.1 مليار زلوتي (7.6 مليار دولار) على شركة "جازبروم" الروسية بعد أن مضت قدما في مشروع خط أنابيب الغاز "نورد ستريم2" بدون أن تحصل أولا على موافقة سلطات مكافحة الاحتكار في بولندا.

وتم فرض غرامة أخرى قيمتها 234 مليون زلوتي على خمسة شركاء لشركة "جازبروم" في مشروع "نورد ستريم2" وهي شركات "انجي انرجي" الفرنسية السويسرية وشركتي "يونيبر" ووينتر شال" الألمانيتين وشركة "أو إم في" النمساوية وشركة "شل" الهولندية البريطانية، طبقا لما ذكره مكتب حماية المستهلك ومكافحة الاحتكار في بولندا "يو أو كيه أي كيه" في بيان اليوم الأربعاء.

وكانت الشركات الست قد أبرمت معا عددا من الاتفاقيات متعلقة بتمويل مشروع "نورد ستريم2" بدون الحصول على موافقة الجهات الرقابية اللازمة، طبقا لما أظهره تحقيق مستمر منذ عامين.

ومنح مكتب حماية المستهلك ومكافحة الاحتكار للشركات مهلة 30 يوما لإنهاء الاتفاقيات لتمويل مشروع "نورد ستريم2" ويخضع القرار للاستنئاف.

وكان المكتب قد فرض غرامة قيمتها 385 مليون زلوتي للمشاركين في مشروع "نورد ستريم2" بسبب فشلهم في التعاون في التحقيق.

وكانت بولندا من أشد معارضي خط أنابيب "نورد ستريم"2" الذي سيربط بين روسيا وألمانيا. وخط الأنابيب حاليا قيد الإنشاء تحت بحر البلطيق.

وينظر إلى هذا المشروع في بولندا بأنه على أنه محاولة سياسية غير مجدية اقتصاديا، تهدف إلى زيادة النفوذ الروسي في أوروبا بالسماح لموسكو بتجاوز دول عبور مثل أوكرانيا وبيلاروس وبولندا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات