الدولار يستقر مع تبدد الغضب بشأن موقف ترامب من التحفيز

استقر الدولار اليوم الأربعاء إذ مال نحو الانخفاض مقابل معظم العملات بعدما قفز في البداية إثر إلغاء الرئيس دونالد ترامب محادثات بشأن تحفيز اقتصادي مع مشرعين ديمقراطيين في خطوة عززت الطلب على أصول الملاذ الآمن.

وأثار قرار ترامب المفاجئ بوقف محادثات التحفيز إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية في الثالث من نوفمبر موجة بيع في وول ستريت حيث يتأهب المستثمرون لمخاطر تراجع جديد للاقتصاد الأمريكي المتضرر بالفعل.

وبوجه عام قال محللون إن تجدد الضبابية بشأن التحفيز سيشجع المستثمرين على تداول العملات العالية المخاطر بحذر.

وفي المعاملات المبكرة في أوروبا، سجل الدولار في أحدث تداول له 1.1754 مقابل اليورو بانخفاض 0.18% بعدما ارتفع 0.4% مقابل العملة الموحدة في الجلسة السابقة.

وجرى تداول الجنيه الاسترليني مقابل 1.2915 دولار بارتفاع 0.36% بعد تراجعه 0.86% أمس الثلاثاء.

وصعد الدولار الأسترالي 0.57% إلى 0.7142 دولار أمريكي بعدما تراجع بأكثر من 1.1% أمس الثلاثاء.

ويقول متعاملون إن الدولار الأسترالي يواجه المزيد من مخاطر التراجع بفعل توقعات بأن تكون الخطوة المقبلة لبنك الاحتياطي الأسترالي خفض سعر الفائدة وشراء المزيد من الدين الحكومي.

غير أن زيادة العزوف عن المخاطرة لم يؤد لتغير يذكر في الدولار مقابل الين حيث كان أحدث تداول له عند 105.75 ين إذ يقول محللون إن هناك ميلا لشراء كلا العملتين في أوقات الضبابية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات