الذهب مستقر بفعل تجدد الآمال حيال تحفيز أمريكي

ارتفع الذهب مدعوماً بتوقعات متنامية أن يتفق المشرعون الأمريكيون على تحفيز جديد لتخفيف التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا، مما عزز إغراء المعدن كأداة تحوط من التضخم. وارتفع السعر الفوري للذهب 0.05 % إلى 1913.76 دولاراً للأوقية (الأونصة)، بعد أن بلغ أعلى مستوياته في نحو أسبوعين الاثنين عند 1918.36 دولاراً. ونزلت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.06 % إلى 1919 دولاراً.

وقال ديفيد ميجر، مدير تداول المعادن في هاي ريدج فيوتشرز: حجر الزاوية في دعم سوق الذهب هذه ما زال هو التفاؤل فيما يتعلق بحزمة تحفيز إضافية جديدة لمواجهة فيروس كورونا.

ويستفيد الذهب عادة من إجراءات التحفيز واسعة النطاق التي تتخذها البنوك المركزية، إذ يُنظر إليه كأداة تحوط في مواجهة التضخم وتراجع قيمة العملة.

وفي المعادن النفيسة الأخرى، فقدت الفضة 1.19 % لتسجل 24.06 دولاراً للأوقية، وهبط البلاتين 2.15 % إلى 877.67 دولاراً، في حين ارتفع البلاديوم 0.1 % إلى 2364.49 دولاراً للأوقية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات