مدير الإنتاج في «إيرباص»: وضع القطاع في بدايات الخريف أسوأ من المتوقع

أكد ميشائيل شولهورن، مدير الإنتاج في مجموعة إيرباص الأوروبية لصناعات الدفاع والطيران، أن التوقعات المستقبلية لصناعة الطيران قد ساءت بسبب تجدد تفشي جائحة كورونا والقيود الحكومية على السفر، وقال إن الوضع في بدايات الخريف صار أسوأ «مما توقعناه في الصيف».

وأعرب شولهورن عن تفاؤله حيال مصير مقرات المجموعة في ألمانيا.

وكانت المجموعة الأوروبية أعلنت اعتزامها شطب 15 ألف وظيفة على مستوى العالم، ولا تتضمن هذه الخطط إغلاق مقرات للمجموعة في ألمانيا.

وفي تصريحات لصحيفة «هاندلسبلات» الألمانية، قال:«من حيث المبدأ، لا أرى أي مقرات ألمانية معرضة للخطر في الوقت الراهن»، لكنه أوضح أن المخاطر تخص العديد من الدول، حتى لو كان من السابق لأوانه الحديث عن إغلاقات.

وكانت تقارير أفادت بأن جويوم فوري، الرئيس التنفيذي للمجموعة، قد حذر العاملين من أزمة أخطر وأطول مما كان متوقعا.

وذكر فوري أنه «من غير المرجح أن الرحيل الطوعي من الشركة» سيكفي لشطب 15 ألف وظيفة، وهناك عدة آلاف من الوظائف في ألمانيا ستتأثر بهذه الخطط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات