«سابك» السعودية تصدر سندات بمليار دولار على شريحتين

 باعت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، رابع أكبر شركة بتروكيماويات في العالم، سندات على شريحتين بقيمة مليار دولار، الخميس، مع عودة أسواق الدين الخليجية لنشاطها بعد العطلة الصيفية.

وأظهرت وثيقة أصدرها أحد البنوك التي تقود الصفقة واطلعت عليها رويترز، أن الشركة باعت سندات لأجل 10 سنوات بقيمة 500 مليون دولار وسندات فورموزا لأجل 30 عاماً بقيمة 500 مليون دولار.

ويبيع مقترضون أجانب سندات فورموزا في تايوان، وهي مقومة بعملات أخرى غير الدولار التايواني.

وزاد إقبال الحكومات والشركات في منطقة الخليج على استقطاب مستثمري الدين في الأعوام القليلة الماضية لجمع سيولة في وقت يشهد تراجعاً في أسعار النفط وأسعار الفائدة العالمية.

وزادت احتياجات التمويل هذا العام بفعل الضربة الاقتصادية المزدوجة الناتجة عن كورونا وتراجع الطلب على النفط ما ألقى بظلاله على أسعار الطاقة.

وكشفت الوثيقة أن سابك عرضت على المستثمرين سعراً بنحو 155 نقطة أساس فوق متوسط أسعار مبادلة الفائدة الثابتة والمتغيرة للسندات بأجل 10 سنوات، و3% للسندات بأجل 30 عاماً. وتلقت عروضاً تزيد قيمتها على 8 مليارات دولار.

وجرى إصدار السندات لأجل 30 عاماً بعائد أقل منه في سندات مناظرة من شركة إنتاج النفط السعودية أرامكو التي استكملت شراء حصة 70% في سابك مقابل 69.1 مليار دولار في يونيو.

وقال محلل لشؤون الدخل الثابت مقرّه دبي، رفض ذكر اسمه: «انكشاف سابك على النفط أقل مباشرة والطلب المرتفع في الوقت الحالي بالسوق والأمور التقنية ملائمة لفترات زمنية أطول بالنسبة لمصدري الديون من الدرجة الاستثمارية».

وتحظى كل من أرامكو وسابك بتصنيف ‭A1‬ من موديز وفيتش.

وإصدار سابك من السندات هو أحد أكبر صفقات دين الشركات في الشرق الأوسط هذا العام ويأتي في أعقاب بيع موانئ دبي العالمية وإيكويت الكويتية للبتروكيماويات سندات بقيمة 1.5 مليار دولار و1.6 مليار دولار على التوالي.

وتأتي العملية في أعقاب عودة دبي إلى أسواق الدين العام هذا الأسبوع بعد 6 سنوات، ويتوقع مديرو صناديق ومصرفيون استمرار إصدارات الديون من المنطقة على مدار الشهور القليلة المقبلة.

وقال رفائيل بيرتوني، مدير أسواق الدين لدى جلف إنفستمنت كوربوريشن: «تعافي سعر النفط إلى ما يزيد على مستوى 40 دولاراً وتحسن المعنويات بالسوق تجاه الأصول المرتفعة المخاطر زادا الطلب على سندات الأسواق الناشئة بشكل عام وسندات دول مجلس التعاون الخليجي بشكل خاص».

وقال مصدر مصرفي: «أعتقد أنه هنا في منطقة الخليج.. سنشهد حدوث الكثير».

وكلفت سابك بي.إن.بي باريبا وسيتي وإتش.إس.بي.سي وميزوهو للأوراق المالية وإم.يو.إف.جي وإس.إم.بي.سي نيكو بترتيب الصفقة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات