«أوبك+» تدرس تخفيضاً إضافياً للإنتاج

أسعار النفط تهبط بضغط من تباطؤ الطلب | وكالات

أظهر تقرير داخلي لـ«أوبك+» أن بعض أعضاء مجموعة الدول المنتجة للنفط سيحتاجون لخفض الإنتاج بكمية إضافية قدرها 2.31 مليون برميل يومياً لتعويض فائض في الإمدادات في الآونة الأخيرة.

وقال التقرير إن الفائض المسجل في الفترة بين مايو ويوليو يجب أن يتم تعويضه في أغسطس وسبتمبر، ولم يذكر التقرير الكيفية التي سيتم بها توزيع التخفيضات الإضافية على مدى أغسطس وسبتمبر، لكن إذا جرى تبني الرقم البالغ 2.31 مليون برميل يومياً وتوزيعه بالتساوي على مدى شهرين، فإن ذلك سيصل بتخفيضات إنتاج نفط «أوبك+» إلى نحو 8.85 ملايين برميل يومياً.

وهبطت أسعار النفط أمس، إذ حذر منتجون كبار من تهديد لتعافي الطلب إذا استمرت أزمة فيروس «كورونا» لفترة طويلة، بينما انخفضت مخزونات الخام الأمريكية بأقل من المتوقع. وتراجع خام برنت خلال الجلسة 34 سنتاً أو ما يعادل 0.8 % إلى 45.03 دولاراً للبرميل. وانخفض الخام الأمريكي 36 سنتاً أو ما يعادل 0.8 %إلى 42.57 دولاراً للبرميل.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة انخفضت للأسبوع الرابع على التوالي، حتى مع ارتفاع صافي الواردات.

وتراجع الطلب على الوقود 14 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي على مدى الأسابيع الأربعة الماضية بحسب ما أظهرته بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

وقال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان أمس إن الطلب العالمي على النفط يجب أن يتعافى إلى مستويات ما قبل الجائحة في موعد مبكر ربما في الربع الرابع، بينما حث شركاء المملكة في «أوبك+» على الالتزام باتفاق لخفض الإنتاج. وكان الأمير عبد العزيز يتحدث في اجتماع افتراضي لمنظمة «أوبك» وحلفاء من بينهم روسيا، فيما يعرف باسم مجموعة «أوبك+». وكان الاجتماع مخصص لمراجعة الامتثال لتخفيضات الإنتاج وأبقى على تخفيضات الإنتاج دون تغيير.

وقال أفتار ساندو مدير أول للسلع الأولية لدى فيليب للعقود الآجلة «النتيجة الإيجابية من اجتماع «أوبك+» كانت موازنة لإعلان إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مخزونات النفط الأمريكية في الأسبوع الماضي انخفضت (بأقل من) متوسط التوقعات».

80 %

أعلنت شركة جازبروم نفط الروسية، انخفاض صافي ربح الربع الثاني 80 % إلى 22 مليار روبل (297 مليون دولار)، متضرراً من ضعف أسعار النفط.وقالت إن إيراداتها بلغت 398.3 مليار روبل في الربع الثاني، مسجلة انخفاضاً بنسبة 37 %على أساس سنوي، في حين أصبح التدفق النقدي الحر سلبياً عند 76.9 مليار روبل مقابل 34.2 مليار روبل قبل عام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات