672 «بريميير أويل» تتحول للخسارة في النصف الأول

قالت شركة بريميير أويل النفطية إنها وافقت على بنود إعادة تمويل طويل الأمد لتسهيلات دين تشمل حقوق ملكية جديدة بقيمة 300 مليون دولار وتمديد آجال استحقاقاتها الائتمانية بعدما تحولت إلى الخسارة في النصف الأول بفعل ضعف أسعار الخام.

وسجلت الشركة صافي خسارة بلغ 672 مليون دولار في النصف الأول مقارنة مع أرباح بلغت 121 مليون دولار في النصف الأول من العام الماضي.

وتعاني الشركة البريطانية مع الديون منذ تراجع النفط في 2014. لكن التراجع الشديد في أسعار الخام في الآونة الأخيرة بفعل جائحة كوفيد 19 أجبر الشركة على تدبير كافة التمويلات الممكنة وإرجاء إعادة السداد.

وقالت الشركة إنها ستعيد تمويل إجمالي تسهيلات الدين البالغ 2.9 مليار دولار وستمدد آجال الاستحقاق من مايو 2021 حتى مارس 2025. وتحددت كافة أسعار الفائدة لدين الشركة عند 8.34 %.

وانكمش صافي دين الشركة إلى 1.97 مليار دولار بنهاية يونيو من 1.99 مليار في نهاية ديسمبر، وبلغت قيمة رأس المال السوقي للشركة نحو 414 مليون دولار.

وأكدت الشركة أنها جمعت 230 مليون دولار لتمويل شراء محتمل لبعض حقول شركة بي.بي النفطية في بحر الشمال.

وأضافت أنها ستجمع أيضا حقوق ملكية جديدة بقيمة 300 مليون دولار لخفض الدين يشطب منها الدائنون الذين سيحولون الدين إلى أسهم 205 ملايين دولار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات