مستوى قياسي متدنٍّ لمؤشر التجارة السلعية

قالت منظمة التجارة العالمية، أمس، إن مؤشرها للتجارة السلعية بلغ مستوى قياسياً متدنياً، مما يشير إلى أن تجارة السلع عالمياً سجلت تراجعاً تاريخياً في الربع الثاني من 2020 مع تفشي جائحة كورونا.

وذكرت المنظمة على موقعها «تشير مؤشرات إضافية لصعود جزئي للتجارة والإنتاج العالمي في الربع الثالث، ولكن قوة مثل هذا التعافي تظل تتسم بضبابية شديدة».

وسجل المؤشر قراءة 84.5 بانخفاض 18.6 نقطة مقارنة بها قبل عام وفي الأحوال العادية ينبئ المؤشر بتغيرات في مسار التجارة لعدد قليل من الأشهر، ولكن التقلبات الناجمة عن الجائحة قلصت من قيمة توقعاته.

وذكر المنظمة «القراءة، وهي الأقل المسجلة في البيانات التي تعود إلى 2007 وتعادل المستوى المتدني إبان الأزمة المالية 2008-2009 تتفق إلى حد كبير مع إحصاءات منظمة التجارة العالمية الصادرة في يونيو التي قدرت تراجعاً للتجارة السلعية 18.5% في الربع الثاني من 2020 مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي».

ولن يتضح مدى التراجع إلا بعد صدور بيانات التجارة الرسمية للفترة من أبريل إلى يونيو.

وتوقعت المنظمة في أبريل أن تنخفض التجارة السلعية بين 13 و32% في 2020 ثم تتعافى بين 21 و24% في 2021 ولكنها في يونيو قالت إن الاستجابة السريعة من الحكومات تعني استبعاد توقعاتها المتشائمة لهذا العام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات