مجموعة السبع تدرس تمديد تجميد ديون الدول منخفضة الدخل

قال متحدث باسم وزارة الخزانة الأمريكية إن وزراء مالية مجموعة الدول السبع الغنية أشاروا أمس إلى تحسن الأوضاع الاقتصادية في دولهم، لكنهم أكدوا قلقهم بشأن مشاكل الديون التي تواجه الدول منخفضة الدخل.

وأضاف المتحدث أنه أثناء مؤتمر عبر دائرة تلفزيونية مغلقة استضافه وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين، كرر الوزراء دعوتهم لجميع الدائنين الثنائيين الرسميين إلى التنفيذ الكامل لمبادرة مجموعة العشرين لتجميد مدفوعات خدمة ديون الدول الأكثر فقراً، ووافقوا على دراسة خيارات إضافية بما في ذلك تمديد المبادرة إلى عام 2021.

وشارك في الاجتماع أيضاً رئيسا البنك الدولي وصندوق النقد الدولي اللذان حثا مجموعة العشرين على تمديد مبادرتها لتعليق خدمة الديون بالنظر إلى التداعيات الاقتصادية لجائحة كوفيد-19.

وكان أعضاء مجموعة العشرين، بما في ذلك الصين، ونادي باريس للدائنين الرسميين قد عرضوا في أبريل تجميد مدفوعات خدمة الديون للدول الثلاث والسبعين الأكثر فقراً حتى نهاية العام لإتاحة تمويل قيمته حوالي 12 مليار دولار للدول الأكثر فقراً لمحاربة الجائحة وتخفيف آثارها الاقتصادية.

لكن تنفيذ تجميد الديون يواجه صعوبات، وهو ما يثير دعوات لتمديده وتوسيعه.

وقال المتحدث إن وزراء مجموعة السبع اتفقوا اليوم على "تعزيز شفافية بيانات الدين ودراسة خيارات إضافية للدول منخفضة الدخل، بما في ذلك تمديد مبادرة تعليق خدمة الديون إلى 2021".

وأكدوا أيضاً الحاجة إلى تصنيع وتوزيع لقاحات وعلاجات لمرض كوفيد-19، الذي يسببه فيروس كورونا، خصوصاً في الدول منخفضة الدخل.

وقال المتحدث إن الوزراء ناقشوا أيضاً قضايا أخرى، بما في ذلك دعم شعب لبنان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات