25 مليار دولار فائض تجارة منطقة اليورو مع العالم

انخفاض التوظيف في منطقة اليورو خلال الربع الثاني | أرشيفية

قفز فائض تجارة منطقة اليورو مع بقية العالم في يونيو إلى 21.2 مليار يورو (25 مليار دولار) إذ فاق انخفاض واردات التكتل من السلع تراجع الصادرات في ظل هبوط عالمي للتجارة بسبب جائحة كوفيد- 19.

وقال مكتب الإحصاءات الأوروبي يوروستات إن التكتل شهد أيضاً في الربع الثاني من 2020 أسوأ هبوط مسجل على الإطلاق للتوظيف.

كما أكد يوروستات الانخفاض القياسي في الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو في الربع الثاني والذي تراجع 12.1% مقارنة بالأشهر الثلاثة الأولى من العام.

وقال يوروستات إن فائض تجارة يونيو كان أعلى مقارنة بمستواه قبل عام حين سجل التكتل فائضاً إيجابياً بواقع 19.4 مليار يورو. وتفوق القراءة إلى حد كبير توقعات السوق بفائض 12.6 مليار يورو.

والفائض يزيد على مثلي المسجل في مايو حين سجل التكتل فائضاً بقيمة 9.4 مليارات يورو. والتحسن على أساس سنوي ناجم عن انخفاض الواردات 12.2%، ما عوض زيادة تراجع الصادرات 10%.

وسجل الاتحاد الأوروبي، فائضاً بقيمة 20.7 مليار يورو في يونيو، أيضاً بسبب انخفاض أكبر في الواردات مقارنة بالصادرات.

وقال يوروستات إن التوظيف بمنطقة اليورو في الفترة من أبريل إلى يونيو انخفض 2.8% مقارنة بالربع السابق، وهو أشد انخفاض منذ بدء جمع البيانات في 1995.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات