الأسهم الأمريكية تهبط.. والأوروبية ضحية «الحجر البريطاني»

أداء فاتر للأسواق العالمية

تراجع مؤشرات الأسهم الأمريكية خلال جلسة أمس | رويترز

اتسم أداء الأسواق العالمية بالفتور، إذ أظهرت بيانات مبيعات التجزئة الصينية انخفاضاً مفاجئاً في يوليو، بينما واجه تعافي قطاع المصانع صعوبات لكي يزيد وتيرته، مما أضعف احتمالات انتعاش سريع من أزمة فيروس كورونا.

وتراجعت مؤشرات الأسهم الأمريكية خلال تعاملات أمس، مع متابعة التطورات المتعلقة بلقاحات فيروس «كورونا» المحتملة والمباحثات الراهنة بين الديمقراطيين والجمهوريين حول حزمة إنقاذ اقتصادية جديدة. وتراجع مؤشر «داو جونز» الصناعي بنحو 0.3% إلى 27811 نقطة، فيما انخفض مؤشر ستاندرز 500 بنحو 0.1% عند 3370 نقطة، بينما صعد «ناسداك» 0.1% عند 11051 نقطة.

فيما كشفت بيانات اقتصادية ارتفاع مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة خلال يوليو بنحو 1.2% على أساس شهري، لكنها وتيرة أقل من المسجلة في يونيو حينما ارتفعت 8.4% وتوقعات المحللين بأن تزيد بنسبة 2%.ومن جانبها تراجعت الأسهم الأوروبية، أمس إذ تلقت أسهم شركات السياحة ضربة بعد أن أضافت بريطانيا المزيد من الدول الأوروبية لقائمتها للمناطق التي يخضع الوافدون منها للحجر الصحي.

ونزل مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.8%، وانخفضت أسهم شركات السفر والترفيه 2.1%، فيما تراجعت أسهم شركات طيران وأخرى مشغلة للرحلات السياحية مثل توي وإيزي جت وآي.إيه.جي بين 3.5%و5.5%، وانخفضت الأسهم الفرنسية 1% مع تراجع سهم إير فرانس كيه.إل.إم بنسبة 3.8%.

وحقق مؤشر نيكي الياباني مكاسب، لكنه أحجم عن خطوة نهائية صوب تحقيق انتعاش كامل من انخفاضه الناجم عن الجائحة. وأغلق مؤشر نيكي مرتفعاً 0.17% عند 23289.36 نقطة، ليبلغ لفترة وجيزة أعلى مستوى في ستة أشهر لجلستين متتاليتين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات