مع استمرار «العمل من المنزل»

«هب كاريرز» تطلق منصة دولية للوظائف

أعلنت هب Hubb، المنصة العالمية للتجارة الإلكترونية، الإطلاق الرسمي لموقع هب كاريرز. وتتوفر المنصة الجديدة في 44 دولة وبـ 12 لغة، وهي بمثابة «مكان اجتماع» لفرق العمل في مجال التوظيف و/أو أصحاب العمل الذين لديهم مرشحون محتملون، سواء على المستوى المحلي أو في الخارج.

وبالاعتماد على المنصة، يمكن للمرشحين الآن التقدم للمناصب المتاحة في المكاتب أو عن بعد في أي مدينة أو بلد حول العالم. وبكبسة زر واحدة، أثناء عملية التقديم، يمكن للمرشحين تحديد خيار العمل من مكتب (وخيار تغيير الموقع في حال كان الترشيح دولياً) أو اختيار العمل عن بُعد.

ومع التوقعات باستمرار اقتصاد العمل من المنزل لفترة طويلة بعد جائحة «كوفيد 19» التي كان السبب في البداية، فإن إطلاق هب كاريرز يمثل مرحلة متغيرة في التوظيف. وبالنسبة للعديد من الشركات، فلم يعد وجود المرشحين في مكتب شرطاً. وستوفر هب كاريرز أيضاً مزايا للصناعات الأصغر والأكثر تفرداً، كما هو الحال بالنسبة لمن يرغب بالتوظيف في المناصب الزراعية والبحرية، من خلال السماح لموظفي التوظيف بالوصول إلى نطاق عالمي من المرشحين، والذي قد لا يمكن الوصول إليه بطريقة أخرى.

والمنصة مجانية لكل من الشركات والمرشحين. ويمكن للشركات التي اشتركت في خدمة هب الرئيسية الوصول إلى عدد غير محدود من الخيارات المتاحة من وظائف هب (إعلانات الوظائف الشاغرة غير المحدودة والوصول إلى السيرة الذاتية للمرشحين). يمكن للشركات التي لم يتم تسجيلها في خدمة هب الرئيسية أن تحظى أيضاً بوصول غير محدود للملفات الخاصة بالمرشحين الذاتية ويمكنها أيضاً نشر ما يصل إلى 5 وظائف شاغرة مجاناً. كذلك، لا توجد تكلفة على المرشحين، وهذا ما يسمح لهم بالتقدم لشغل وظائف متعددة عن طريق تحميل سيرتهم الذاتية.

وبالنسبة للمرشحين، توفر هب كاريرز خدمة مجانية مع مجموعة من المزايا، ومنها خيار البحث عن الأدوار والوظائف المحتملة في وقت واحد عبر مجموعة من البلدان، بالإضافة إلى اختيار البلدان التي يرغب المرشحون في أن تكون سيرتهم الذاتية مرئية لأصحاب العمل فيها. هي موطن لأكثر من 3.5 ملايين شركة على مستوى العالم، مما يجعلها المكان المثالي للمرشحين ليكونوا مرئيين أمام أصحاب العمل المحتملين في جميع أنحاء العالم. من خلال نقرة زر واحدة، يوسع هذا من الفرص والوصول العالمي المتاح للمرشحين وهو ما لم يكن ممكناً لولا ذلك.

ومن خلال المنصة، ستمنح الشركات التي لديها اشتراك وتتطلع إلى توظيف المرشحين حق الوصول إلى مجموعة من البيانات والتحليلات والإحصاءات، مثل مشاهدات إعلانات الوظائف وزيارات مواقع الإنترنت والإحصاءات، وكلها ستساعد في عملية التوظيف وإظهار الانتقال من «هب» إلى القنوات التجارية الخاصة.

وقالت أناستازيا الحاج، المؤسس والرئيس التنفيذي: مع ظهور اقتصاد العمل من المنزل، الذي أسس لواقع جديد في الظروف الراهنة في أعقاب جائحة «كوفيد 19»، فقد تم إطلاق هب كاريرز لتوفير إمكانية وصول الشركات إلى مجموعة أكبر من المواهب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات