32.9 % هبوط تاريخي للناتج الأمريكي

انكمش الاقتصاد الأمريكي بأكبر وتيرة، منذ الكساد الكبير في الربع الثاني من العام الحالي، إذ حطم «كوفيد 19» إنفاق المستهلكين والشركات، في حين يواجه التعافي الناشئ تهديداً من ارتفاع جديد في حالات الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية: إن الناتج المحلي الإجمالي هوى بوتيرة سنوية 32.9% في ربع السنة الماضي، وهو أكبر انخفاض في الناتج، منذ بدأت الحكومة حفظ السجلات في 1947. ويتجاوز ذلك الانخفاض 3 أمثال التراجع الأكبر على الإطلاق السابق، والبالغ 10% وكان في الربع الثاني من 1958، وانكمش الاقتصاد 5% في الربع الأول.

كان اقتصاديون استطلعت «رويترز» آراءهم توقعوا انخفاض الناتج المحلي الإجمالي 34.1% في الربع الممتد من أبريل إلى يونيو. وقع القدر الأكبر من التراجع التاريخي للناتج الإجمالي في أبريل حين توقفت الأنشطة تقريباً، بسبب إغلاق مفاجئ للمطاعم والمصانع، ضمن أنشطة أخرى توقفت عن العمل في منتصف مارس لإبطاء انتشار الفيروس.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات