اليورو إلى أعلى مستوى منذ 2018 وهبوط الدولار

هوى الدولار إلى أدنى مستوى في عامين تقريبا مقابل اليورو أمس الاثنين بسبب مخاوف من زيادة عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة، بينما من المتوقع أن يؤكد مجلس الاحتياطي الاتحادي هذا الأسبوع التزامه بخفض أسعار الفائدة.

وسيؤكد مجلس الاحتياطي على الأرجح أنه سيُبقي أسعار الفائدة قريبة من الصفر لسنوات مقبلة عندما يختتم غدا الأربعاء اجتماعه الذي يستمر يومين.

وفي أواخر جلسة التداول، كان اليورو مرتفعا 0.79 بالمئة عند 1.1726 دولار بعد أن سجل في وقت سابق 1.1781 دولار وهو أعلى مستوى له منذ سبتمبر 2018.

وهبط مؤشر الدولار 0.72 بالمئة إلى 93.68 بعد ِأن تراجع إلى 93.47 وهو أضعف مستوى منذ يونيو 2018.

كما صعد الين الياباني، الذي يعتبر ملاذا آمنا، بفعل مخاوف من تدهور العلاقات الأمريكية الصينية. وتصاعد التوتر بين أكبر اقتصادين في العالم بعد أن أمرت واشنطن قبل أيام بإغلاق القنصلية الصينية في هيوستون، مما دفع بكين إلى إغلاق قنصلية الولايات المتحدة في تشنغدو.

وانخفض الدولار 0.66 بالمئة إلى 105.42 ين بعد أن هبط إلى 105.13 ين، وهو الأدنى منذ 16 مارس.

وصعد الجنيه الاسترليني 0.66 بالمئة مقابل العملة الأمريكية إلى 1.2873 دولار بعد أن قفز إلى 1.2900 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ 11 مارس.

كلمات دالة:
  • الدولار،
  • اليورو ،
  • الولايات المتحدة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات