69 % لا يفكرون في السفر لطول مدة الحجر الصحي إلى 14 يوماً

قال محمد علي البكري، نائب رئيس الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط، إنه بحسب استبيان الاتحاد صدر أخيراً فإن 86% من المسافرين قلقون بشكل صغير أو كبير حول إجراءات الحجر الصحي بعد السفر، بينما هناك 69% من المسافرين الجدد لا يفكرون في السفر إذا كانت تنطوي على فترة حجر صحي لمدة 14 يوماً.

وطالب البكري خلال مؤتمر صحفي اليوم عبر الإنترنت، الحكومات بإيجاد حلول بديلة للحفاظ أو طرح تدابير الحجر الصحي عند الوصول أو إدخالها كجزء من قيود السفر بعد انتهاء الوباء.

وذكر أن هذه الأزمة ستهدد حتى في أفضل حالتها، العديد من الوظائف وسيكون لها تداعيات لسنوات طويلة على اقتصادات الدول لاسيما على النمو قطاع النقل الجوي المتوقع، مشيراً إلى انه لحماية قدرة الطيران على أن يكون حافزاً للتعافي الاقتصادي، يجب ألا نجعل هذا التكهن أسوأ من خلال جعل السفر غير عملي بإجراءات الحجر الصحي.

وأضاف البكري: "نحتاج إلى توفير حلول آمنة للسفر تحافظ على حياة قطاع الطيران وتحقق أمن وسلامة المسافرين ومنحهم الثقة مجدداً بأن السفر آمن، إلى جانب منح الحكومات الثقة بأنها محمية من استيرادها للفيروس".

وأشار إلى أن الحلول التي قدمها "إياتا" تتمحور حول وضع حلول مؤقتة تحد من الحجر الصحي حتى اكتشاف لقاح للفيروس، ومنع سفر المسافرين الذين تظهر عليهم عوارض الفيروس باستخدام أجهزة قياس الحرارة وغيرها من القياسات

معالجة مخاطر المسافرين عديمي الأعراض مع الحكومات من خلال وضع نظام قوي للإعلانات الصحية ونظام تتبع والاتصال بالمسافرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات