أمريكا تعتقل رجلين في قضية فرار كارلوس غصن

اعتقلت السلطات الأمريكية أمس الأربعاء جنديا سابقا في القوات الخاصة للجيش الأمريكي ورجلا آخر تطلبهما اليابان بتهمة تسهيل فرار كارلوس غصن الرئيس السابق لشركة نيسان للسيارات.

وتتهم السلطات اليابانية الجندي السابق بالقوات الخاصة الأمريكية مايكل تيلور (59 عاما) وابنه بيتر تيلور (27 عاما) بمساعدة غصن على الفرار إلى لبنان العام الماضي هربا من محاكمته بشأن مخالفات مالية مزعومة.

واعتقل الاثنان في هارفارد بولاية ماساشوستس بناء على طلب اليابان التي أصدرت مذكرات اعتقال بحقهما في يناير كانون الثاني هما وشخص ثالث يدعى جورج-انطوان زايك فيما يتعلق بالهروب الذي وقع يوم 29 ديسمبر 2019.

ويقول مدعون إن بيتر تيلور سافر إلى اليابان في اليوم السابق لهروب غصن ووصل مايكل وزايك في يوم الهروب ومعهما صناديق سوداء كبيرة مخصصة لأدوات موسيقية على ما يبدو.

وأضاف المدعون أن الرجال الثلاثة التقوا بغصن الذي اختبأ بأحد الصناديق بعدما دخل غرفة فندق مع مايكل وزايك مضيفين أن الصندوق نقل إلى مطار ووضع في طائرة خاصة اتجهت إلى تركيا.

وأعلن غصن أنه في لبنان بعد ذلك بيومين.

وقال ستيفن هاسينك مساعد وزير العدل الأمريكي إن اليابان تعتزم المطالبة رسميا بتسليمهما في أسرع وقت ممكن لكن محامي الرجلين بول كيلي قال إن من المتوقع أن يطعنا في أي طلب للتسليم.

واحجم ممثل لغصن عن التعقيب.

كلمات دالة:
  • كارلوس غصن،
  • أمريكا ،
  • اليابان
طباعة Email
تعليقات

تعليقات