«إياتا» يدعو لتنسيق تدابير عالمية لاستئناف السفر

بعد صدمة غير مسبوقة، تستعد شركات الطيران لاستئناف رحلاتها مع مجموعة تدابير «أساسية» لمكافحة فيروس «كورونا»، لا بد من تنسيقها عالمياً كما ذكر مدير عام اتحاد النقل الجوي الدولي (إياتا) ألكسندر دو جونياك.

وأعلن دو جونياك مدير «إياتا» الذي يضم 290 شركة طيران لوكالة فرانس برس «أحد الشروط الأساسية لاستئناف الرحلات الجوية هو عملية متينة لمراقبة المسافرين تعيد الثقة بالقطاع» وتسمح «بإقناع الحكومات برفع إجراءات إغلاق الحدود».

وقال «نقوم ببناء شيء آمن ويسمح في الوقت نفسه بتشغيل العمليات بطريقة مجدية اقتصادياً». واستبعد بقوة فكرة إلغاء مقاعد على متن الطائرات حفاظا على التباعد الاجتماعي. وتابع «لو قمنا بإلغاء مقاعد لن يساهم ذلك في زيادة السلامة».

وأوضح «إضافة إلى ذلك ستكون الآثار الاقتصادية كارثية»، وبالتالي «علينا زيادة أسعار البطاقات بنحو 50 إلى 100%».

وتجري مباحثات على مستوى منظمة الطيران المدني الدولي والدول الكبرى «للتوصل إلى نهج متقارب ومنسق في أنحاء العالم حول نظام المراقبة الصحية» الذي ستطبقه الجهات المسؤولة عن النقل الجوي. وذكر بأنه يتوقع التوصل إلى نتيجة بحلول نهاية مايو.

ويراهن القطاع على جملة تدابير مرفقة بأنظمة تنقية الهواء عالية الأداء في الطائرات تكون أداة لمكافحة «كوفيد 19»، من استمارة صحية لدى الوصول إلى المطار وقياس حرارة الأفراد ووضع كمامات في المطار والطائرة وتوزيع الطعام المغلف مسبقاً تجنباً للاحتكاك وتطهير الطائرات والحد من عدد الحقائب المسموحة في المقصورة وعملية سريعة في تسليم الحقائب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات