الدولار يتراجع مع تلقي الإقبال على المخاطرة دعما بإعادة فتح الاقتصادات

تراجع الدولار اليوم الاثنين مع تلقي الإقبال على المخاطرة الدعم من التفاؤل بشأن إعادة فتح الاقتصادات المتضررة من جائحة فيروس كورونا مما رفع العملات المرتبطة بالسلع الأولية مثل الكرونة النرويجية.

وعزز التخفيف التدريجي لإجراءات العزل العام التي فُرضت لمكافحة المرض التفاؤل في الأسواق في أنحاء العالم على الرغم من توتر تجاري جديد بين الولايات المتحدة والصين.

وهبط مؤشر الدولار 0.05% مسجلا 100.28. وزادت الكرونة النرويجية مدفوعة بارتفاع أسعار النفط التي تلقت دعما من خفض الإنتاج ومؤشرات على تعافي الطلب.

وقفزت الكرونة مقابل الدولار 0.6% مسجلة 10.1860. كما ارتفعت عملات أخرى مرتبطة بالسلع الأولية وزاد الذهب أيضا بأكثر من 1% إلى أعلى مستوى له فيما يزيد عن سبع سنوات.

كما أدت المكاسب في أسواق الأسهم لرفع عملات أخرى رئيسية مثل الدولار الأسترالي الذي ارتفع بنسبة 0.5% إلى 0.6446 دولار أمريكي كما ارتفع اليورو 0.05% مسجلا 1.0827 دولار.

وتراجعت العملة الأمريكية بنحو 0.2% مقابل الين مسجلة 107.20 ين للدولار بعد أن أظهرت بيانات أن اليابان انزلقت صوب الركود للمرة الأولى منذ 2015. ويستعد صانعو السياسات لأسوأ تراجع اقتصادي في البلاد منذ فترة ما بعد الحرب.

وسجل الجنيه الاسترليني 89.35 بنس لليورو وتعرض لضغوط عند 1.2107 دولار بعد أسبوع من الجمود بشأن اتفاق للتجارة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والتركيز المتنامي على إمكانية اللجوء لأسعار فائدة سلبية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات