مسؤول: تعافي اقتصاد بريطانيا من كورونا سيكون بطيئا

استبعد روبرت تشوت رئيس مكتب الميزانية البريطاني اليوم الأحد أن ينتعش اقتصاد بريطانيا سريعا بعد توقف الأنشطة التجارية بسبب فيروس كورونا الذي ربما محا أكثر من 30% من الناتج الشهر الماضي.

وأضاف تشوت الذي يصدر مكتبه التوقعات الخاصة بالميزانية أن التراجع بلغ مداه في أبريل نيسان مع تحرك الحكومة لتخفيف قيود الإغلاق الشامل بشكل تدريجي.

وقال لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية "نعلم أن الاقتصاد، في أسوأ حالاته على الأرجح الشهر الماضي، ربما انكمش بمقدار الثلث أو نحو ذلك عما يكون عليه عادة، من حيث إنتاج السلع والخدمات وإنفاق الناس."لكن هذا هو الأسوأ".

وأغلقت بريطانيا كالعديد من الدول معظم اقتصادها لكبح انتشار مرض كوفيد-19.

وفي الشهر الماضي، قال المكتب إن الناتج المحلي الإجمالي قد يهوي 13% في 2020، وهو أكبر انهيار فيما يزيد على 300 عام.

وصرح تشوت أن التصور الذي نشره المكتب الشهر الماضي ويُظهر انتعاشة سريعة كان الهدف منه توضيحي فقط لإظهار مدي تضرر المالية العامة.

وتابع "عمليا، أعتقد أن من غير المرجح أن نشهد عودة الاقتصاد للمستوى الذي كنا سنتوقعه له بنهاية العام لو كان الأمر بخلاف ذلك... بل سيكون التعافي أبطأ".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات