أكبر شركة سفن حاويات في العالم تحذر من تراجع نشاطها

حذرت شركة أيه.بي موللر ميرسك الدنماركية أكبر شركة لسفن نقل الحاويات في العالم اليوم الأربعاء من تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على نشاط النقل البحري مشيرة إلى أنها ستؤدي إلى تراجع حجم البضائع المنقولة خلال الربع الثاني من العام الحالي بنسبة 25 في المئة سنويا تقريبا.

وقالت الشركة التي سحبت في مارس الماضي توقعاتها لنتائج العام الحالي ككل، إن جائحة كورونا اثرت بشدة على مستوى نشاطها.

وأشارت اليوم وكالة بلومبرج للأنباء إلى ان ميرسك تتوقع حاليا انكماش نشاط نقل الحاويات في العالم، بعد أن كانت تتوقع نموه بما يتراوح بين 1و3%.

في الوقت نفسه أعلنت الشركة اليوم زيادة إيراداتها خلال الربع الأول من العام الحالي بنسبة  بسيطة إلى 9.57 مليار دولار  في حين كان المحللون يتوقعون وصول الإيرادات إلى 9.36 مليار دولار بحسب وكالة بلومبرج.

ورغم الأوضاع الدولية السيئة نجحت ميرسك في تحقيق نمو بسيط في أرباح تشغيلها التي بلغت 1.52 مليار دولار خلال الربع الأول من العام الحالي، في حين كانت التقديرات الأولية تشير إلى أرباح تشغيل قيمتها 1.4 مليار دولار.

من ناحيته قال بير هانسن خبير الاستثمار في شركة نورد نت إن هذا التحسن ليس غريبا لأنه على الأقل يقترب بأرباح التشغيل من التقديرات السابقة للشركة قبل بداية العام الحالي وكانت 5.5 مليار دولار.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات