7.7 ملايين وظيفة خسارة الترفيه والضيافة بأمريكا

قالت شبكة «سي إن بي سي إنترناشونال» إن «كورونا» أطاح بمكاسب وظيفية تم تحقيقها على مدار عقد من الزمان في الولايات المتحدة في أقل من شهرين، وتعد خسائر الوظائف الأخيرة أسوأ رقم شهري مسجل.

فقد اجتاحت خسائر الوظائف مختلف شرايين الاقتصاد وعمت جميع الصناعات، وقاد سيل من حالات التسريح من العمل في صناعة الترفيه والضيافة الاقتصاد الأمريكي إلى أسوأ شهر من خسارة الوظائف في التاريخ الحديث، إذ خسرت صناعة الترفيه والضيافة 7.7 ملايين وظيفة أو 47% من إجمالي الوظائف، حيث تضرر القطاع بشدة من تدابير الحجر الصحي.

وكشفت الشبكة أن الغالبية العظمى من حالات التسريح في الصناعة كانت في خدمة الطعام، حيث إن ما يقرب من 5.5 ملايين من الطهاة والمحاسبين وغيرهم من موظفي المطاعم فقدوا وظائفهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات