استقرار اليورو أمام الدولار في تعاملات هادئة

استقر اليورو مقابل الدولار الأمريكي، أمس، بعد أن ارتفع في اليوم السابق لأعلى مستوى في أسبوعين بفعل تدفقات نهاية الشهر وإثر أنباء بأن البنك المركزي الأوروبي سيخفض تكلفة القروض للبنوك.

ومعظم أوروبا كانت في عطلة أمس بمناسبة يوم العمال العالمي، وكذلك الكثير من دول آسيا، ولكن الشهر الجديد يجلب مجموعة جديدة من المخاوف للمستثمرين إذ ارتفع معدل الإصابات بفيروس كورونا إلى 3.3 ملايين على مستوى العالم، وبلغت حالات الوفاة ما يزيد على 230 ألفاً.

وانخفض الدولار الأمريكي قليلاً مقابل العملة اليابانية أيضاً، ليتداول عند 107.07 ينات، على الرغم من أن مؤشراً آخر للمصاعب في الأسواق، الدولار الأسترالي، انخفض بنسبة 1 % إلى 0.6447 وهو أدنى مستوياته منذ يوم الثلاثاء.

كما نزل الدولار الكندي 0.5% إلى 1.4016 مقابل نظيره الأمريكي. ويعزو محللون التحركات إلى أداء ضعيف للأسهم في الولايات المتحدة. وتخلى الجنيه الاسترليني عن بعض المكاسب التي حققها في اليوم السابق، ليتداول منخفضاً 0.4% مقابل الدولار واليورو عند 1.2550 دولار و87.31 بنساً على التوالي. وارتفع اليورو في تعاملات لاحقة 0.1% إلى 1.0969 دولار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات