أقل مستوى لمؤشر الصناعات التحويلية بأمريكا في 11 عامًا

أظهرت بيانات اقتصادية نشرت اليوم  استمرار تراجع نشاط قطاع التصنيع في الولايات المتحدة خلال أبريل الماضي ليسجل أسوأ أداء له منذ حوالي 11 عامًا.


وتراجع مؤشر معهد إدارة الإمدادات الأمريكي لقياس نشاط قطاع التصنيع إلى 41.5 نقطة الشهر الماضي مقابل 49.1 نقطة خلال مارس الماضي، وهو أقل مستوى منذ أبريل 2009 عندما سجل 39.9 نقطة.


رغم التراجع الكبير للمؤشر مقارنة بالشهر السابق فإنه جاء أفضل من توقعات المحللين الذين توقعوا تراجع المؤشر إلى 36.9 نقطة.


وقال "تيموثي فيور" رئيس اللجنة المعنية بعمليات المسح لشركات التصنيع في معهد إدارة الإمدادات إن "جائحة فيروس كورونا المستجد وضعف سوق الطاقة العالمية يواصلان التأثير على قطاعات الصناعات التحويلية للشهر الثاني على التوالي".


وجاء تراجع المؤشر الرئيسي على خلفية تراجع مؤشر الطلبيات الجديدة إلى 27.1 نقطة خلال أبريل الماضي الماضي مقابل 42.2 نقطة خلال مارس الماضي وتراجع مؤشر الإنتاج إلى 27.5 نقطة مقابل 47.7 نقطة خلال الفترة نفسها.
كما انخفض مؤشر التوظيف من 43.8 نقطة إلى 27.5 نقطة خلال الفترة نفسها، ليصل إلى أقل مستوى منذ يونيو 1949.


كما ذكر التقرير أن مؤشر الأسعار تراجع إلى 35.3 نقطة خلال أبريل الماضي مقابل 37.4 نقطة خلال مارس الماضي وهو ما يشير إلى استمرار تراجع الأسعار

طباعة Email
تعليقات

تعليقات