الذهب يتراجع بفعل جني الأرباح والمخاوف الاقتصادية

تراجع أغلب البورصات العالمية لمخاوف «كورونا»

شهد معظم أسواق المال العالمية، أمس، تراجعاً في ظل غياب أي حوافز جديدة من البورصات الأوروبية والأمريكية، مع استمرار المخاوف من تداعيات تفشي جائحة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19) على الاقتصاد العالمي.

ونزلت الأسهم الأمريكية عند الفتح بعد صعود قوي في الأسبوع الماضي مع ترقب مستثمرين لانخفاض متوقع في الأرباح الفصلية ومؤشرات على ضرر طويل الأمد للشركات الأمريكية جراء فيروس «كورونا».

وهبط المؤشر داو جونز الصناعي 20.44 نقطة بما يعادل 0.09 بالمئة ليصل إلى 23698.93 نقطة، ونزل المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 7.36 نقاط أو 0.26 بالمئة مسجلاً 2782.46 نقطة. وفقد المؤشر ناسداك المجمع 25.89 نقطة أو 0.32 بالمئة إلى 8127.69 نقطة.

واستهلت أغلب البورصات الآسيوية تعاملات الأسبوع الجديد على تراجع، وهبطت الأسهم اليابانية، إذ ينتاب القلق المستثمرين بشأن تأثير تفشي فيروس «كورونا» على أرباح الشركات، بيد أن أسهم كبرى شركات التنقيب عن النفط ارتفعت بعد أن اتفق منتجون كبار أخيراً على أكبر خفض للإنتاج على الإطلاق، وهبط المؤشر نيكاي 2.3 % إلى 19043.40 نقطة في نشاط محدود.

وتصدرت قطاعات النقل البحري والأرواق المالية والحديد والصلب قائمة القطاعات الأسوأ أداء في البورصة الرئيسية.

وفي بورصات آسيا الأخرى، تراجعت مؤشرات بورصات شنغهاي الصينية وكوريا الجنوبية وسنغافورة وإندونيسيا، في حين ارتفعت مؤشرات بورصتي ماليزيا وتايوان. وأغلقت بورصات أستراليات وهونغ كونغ ونيوزيلندا للاحتفال بعيد الفصح وأغلقت بورصة تايلاند للاحتفال بمهرجان سونجكران الوطني.

تراجع الذهب

وتراجع الذهب، أمس، إذ باع المستثمرون المعدن الأصفر لجني الأرباح بعد أن بلغت أسعاره أعلى مستوى في شهر الأسبوع الماضي، بينما أدت المخاوف بشأن تراجع اقتصادي أعمق مدفوع بفيروس «كورونا» وإجراءات تحفيز من مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إلى كبح خسائر الذهب.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.4 % إلى 1682.65 دولاراً للأوقية (الأونصة)، بعد أن ارتفع لأعلى مستوى منذ التاسع من مارس يوم الجمعة. وتراجع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 1.1 % إلى 1732.90 دولاراً للأوقية.

وقال كايل رودا المحلل لدى آي.جي ماركتس «نشهد القليل من التراجع عن تحركات مساء الجمعة، التي كانت مدفوعة بأحدث إجراء لمجلس الاحتياطي على صعيد السياسات. هناك جني أرباح محدود يحدث» مضيفا أن الذهب يواجه مقاومة فنية قوية قرب مستوى 1690 دولاراً. «لكن بصفة عام، ما زال الذهب يلقى دعماً جيداً للغاية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات