20 مليار دولار حزمة إنقاذ من بنك التنمية الآسيوي لمواجهة كورونا

أعلن بنك التنمية الآسيوي الاثنين أنه سيرصد حزمة بقيمة 20 مليار دولار لمساعدة الدول النامية المنضوية فيه على مواجهة تداعيات وباء كورونا المستجد (كوفيد-19).

ويمثّل المبلغ ثلاثة أضعاف الحزمة التي أعلنت قبل شهر فقط والتي قرر البنك زيادتها مع تفشّي الوباء.

وسيؤدي إغلاق الأعمال التجارية وصدور أوامر للسكان بالتزام منازلهم لمنع انتشار الفيروس إلى ركود كبير.

وتجاوز عدد الإصابات المعلنة حول العالم بكورونا المستجد 1,8 مليون بينما اودى الفيروس ب115 ألف شخص.

وقال رئيس المصرف ماساتسوغو أساكاوا في بيان عبر الفيديو إن "حجم ونطاق الأزمة يحتّمان على بنك التنمية الآسيوي زيادة دعمه".

وسيتم تقديم ما يقارب من 13 مليار دولار كقروض لمساعدة الدول النامية المنضوية في المصرف والتي تأثرت بالفيروس على سد النقص في موازناتها، بينما خصص نحو ملياري دولار للقطاع الخاص.

وبين الدول المنضوية في البنك قوى اقتصادية مثل الصين والهند، وأخرى تعد اقتصاداتها أضعف بكثير على غرار أفغانستان وبورما.

وحذّر بنك التنمية الآسيوي في وقت سابق هذا الشهر من أن الوباء قد يكلّف الاقتصاد العالمي 4.1 تريليون دولار في وقت يجتاح الولايات المتحدة وأوروبا وغيرها من القوى الاقتصادية الكبرى.

وتذبذبت الأسواق في ظل مخاوف المستثمرين من التداعيات الطويلة الأمد للأزمة رغم تدخّل الحكومات والمصارف المركزية للتخفيف من حدة الوضع عبر تخصيص تريليونات الدولارات لدعم الاقتصادات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات