اقتصاديون: الانتعاش السريع ممكن بعد انتهاء «الوباء»

أكد اقتصاديون أن عودة الانتعاش السريع للاقتصاد العالمي ممكن بعد انتهاء أزمة وباء «كورونا»، الذي تسبب في خسائر كبيرة للدول، وارتفاع في حجم إفلاس وديون عامة غير مسبوق.

وأوضحوا أنّ تحقيق انتعاش صلب بعد هذه العاصفة أمر ممكن، حيث يمكن للعالم تحمل الأزمات على غرار الأزمة المالية العالمية عام 2008 والكساد الكبير عام 1929.

وقالت كريستالينا جورجييفا المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، إن «النمو العالمي سيكون سلبياً بمستوى كبير في 2020»، وقد يكون عام 2021 «أسوأ» من هذا العام إذا دام انتشار الوباء لوقت أطول.

ورغم هذه الصورة القاتمة، يقدّر بعض الخبراء الاقتصاديين أن الاقتصاد العالمي سيعرف انتعاشاً سريعاً وصلباً حالما يتمكن الناس من الخروج من منازلهم والعمل من جديد، موضحين أن نتائج هذه الأزمة تشبه تلك التي تنجم عن كارثة طبيعية، كإعصار مثلاً، أكثر من مشابهتها لأزمة مالية واقتصادية بالمعنى التقليدي، كما لفت اقتصاديون من البنك المركزي الإقليمي في نيويورك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات