بنك الاحتياط الأمريكي يقدم قروضا إضافية بقيمة 2.3 تريليون دولار لدعم الاقتصاد

أعلن بنك الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأمريكي)، عن إجراءات إضافية لتوفير قروض بقيمة 2.3 تريليون دولار لدعم الاقتصاد خلال أزمة وباء كورونا المستجد (كوفيد-19).

وذكر المركزي الأمريكي في بيان نشره على موقعه الإلكتروني اليوم الخميس، إن التمويل سيساعد الأسر والموظفين من كافة الفئات، كما سيدعم قدرة الحكومات المحلية وحكومات الولايات على تقديم الخدمات الحيوية خلال فترة تفشي الوباء.

وأشار إلى أنه بموجب المخصصات المحددة سيتم توجيه القروض إلى الشركات التي يعمل بها ما يصل إلى 10 آلاف موظف وحققت إيرادات أقل من 2.5 مليار دولار في عام 2019.

وبدوره قال جيروم باول رئيس الاحتياطي الفيدرالي في البيان: "الأولوية القصوي بالنسبة لبلدنا يجب أن تكون معالجة أزمة الصحة العامة وتوفير الرعاية للمرضى والحد من الانتشار السريع للفيروس".

وأضاف أن دور البنك المركزي هو توفير أقصى ما يستطيع من الإغاثة وتوفير الاستقرار خلال هذه الفترة التي تشهد نشاطا اقتصاديا مقيداً.

وكان الفيدرالي الأمريكي اتخذ مجموعة من الإجراءات التي تهدف إلى دعم الاقتصاد، حيث خفض معدل الفائدة إلى نطاق يتراوح بين صفر إلى 0.25% كما أعلن توسيع مشتريات الأصول وقرر شراء سندات الشركات لأول مرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات