ارتفاع كبير في عائد السندات الهندية الجديدة بسبب كورونا

واجه الطرح الأول للسندات الهندية بالعملة المحلية في العام المالي الجديد ظروفا غير مواتية في السوق حيث تتجه الحكومة لدفع عائد مرتفع للغاية على السندات على خلفية تدهور الأوضاع الاقتصادية بسبب تداعيات إجراءات مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وكان العائد على السندات العشرية الهندية بالعملة المحلية قد ارتفع بمقدار 30 نقطة أساس خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن الحكومة الهندية تجاهلت الدعوات إلى تأجيل طرح سندات  في الوقت الراهن بعد ارتفاع العائد على سندات الولايات الهندية  بشدة رغم إجراءات البنك المركزي الهندي الرامية إلى تعزيز استقرار أسواق المال.

وكان البنك قد خفض أسعار الفائدة الرئيسية بمقدار 75 نقطة أساس وقرر ضخ سيولة نقدية في الاقتصاد بقيمة 50 مليار دولار للتخفيف من تأثيرات وباء كورونا.

ورغم ذلك ارتفع العائد على سندات الولايات الهندية العشرية إلى ما بين 133 و173 نقطة أساس فوق سعر العائد على سندات الخزانة الهندية العشرية، مقابل ما بين 109 و114 نقطة أساس فقط فوق سعر العائد على سندات الخزانة منذ أسبوع واحد.

وأشارت بلومبرج إلى أن السلطات الهندية تراهن على أن يساهم الضخ المنتظر للسيولة النقدية الضخمة إلى النظام المالي في تعزيز وضع الاقتصاد والأسواق. ويخشى  المتعاملون في أسواق المال الهندية من أن يمتص مديرو الطروحات أنفسهم بعض أو كل السندات المقرر طرحها الآن وهو ما سيلقي بظلاله على برنامج طرح السندات الهندي بأكمله.

ويرى بعض المتعاملين ان السندات ستسترد خسائرها بمجرد الإعلان عن مشتريات ضخمة في السوق المفتوحة، في حين يرى البعض أنه على البنك المركزي الهندي التدخل وشراء جزء من السندات المطروحة، في إطار التفويض الاستثنائي الممنوح له بسبب الظروف الاستثنائية التي تمر بها الهند والعالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات