«التعاون والتنمية»: تأثير «كورونا» قد يستمر طويلاً

حذر المكسيكي، أنجل جوريا، أمين عام منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية من استمرار التأثير الاقتصادي السلبي الناجم عن تفشي فيروس «كورونا» المستجد في مختلف أنحاء العالم لفترة طويلة حتى لو وُجِدَ علاج للفيروس في القريب العاجل.

تأثير واضح

وظهر جوريا أمس ضيفاً على برنامج «سكواك بوكس يروب» التلفزيوني الذي تبثه شبكة «سي إن بي سي». وتحدث جوريا عن التأثير الناجم عن أزمة الفيروس على اقتصاد العالم، فقال: «ما لدينا الآن هو تأثير اقتصادي يبدو جلياً بشدة أنه سيستمر بعد الوباء بفترة طويلة».

وأضاف بقوله: «نأمل أن نتخلص من الوباء في غضون الشهرين والثلاثة أشهر المقبلة، ولكن السؤال الآن هو: كم سيكون آنذاك عدد الأشخاص العاطلين عن العامل، وكم سيكون عدد المشروعات الصغيرة والمتوسطة التي ستعاني موقفاً بالغ السوء أو ربما قد تختفي تماماً؟».

وأكد جوريا أن الحياة والنشاط الاقتصادي في العالم لن يعودا إلى حالتهما الطبيعية قريباً على الإطلاق.

احتمالات الركود

وفي سياق متصل، أصدر «المعهد الدولي للتمويل» أمس، دراسة عن توقعاته بشأن الركود العالمي خلال العام الجاري، نتيجة تداعيات «كورونا»، وأكد خلالها تزايد احتمالات ذلك الركود، خاصة وأن العالم لا يزال يحاول ملاحقة الانتشار الكثيف لوباء «كورونا»، وما يترتب عليه من نتائج صحية واقتصادية سلبية.

يُذكر أن «المعهد الدولي للتمويل» كان قد خفض توقعاته بشأن النمو الاقتصادي العالمي في 2020 مرتين في غضون الشهر الجاري، حيث خفض توقعاته في المرة الأولى من 2.6% إلى 1.65، ثم خفض توقعاته مجدداً الأسبوع الماضي إلى ما يزيد قليلاً على الصفر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات