«آبل» أكبر الخاسرين في «وول ستريت»

تراجعت مؤشرات الأسهم الأمريكية خلال تعاملات، أمس، مع مراقبة المستثمرين التأثير الاقتصادي لفيروس «كورونا».

وكان سهم «آبل» ضمن أكبر الخاسرين في المؤشر الصناعي «داو جونز» بهبوط بلغت نسبته 1 %، مع مخاوف تضرر إنتاجها في الصين بسبب الفيروس.

وكانت الأسهم الأمريكية تراجعت بوتيرة قوية خلال جلسة الجمعة الماضية رغم تقرير الوظائف الشهري، لكنها حققت مكاسب أسبوعية قوية. وتراجع مؤشر «داو جونز» الصناعي بنحو 0.3 % إلى 29011.7 نقطة. كما هبط «ستاندرد آند بورز» بنسبة 0.2 % إلى 3319.7 نقطة، وانخفض «ناسداك» بنسبة مماثلة مسجلاً 9500.6 نقطة.

وارتفع المؤشر الرئيسي للدولار الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسية بنسبة هامشية 0.06% إلى 98.740.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات