الصين تضخ 173 ملياراً لمواجهة تداعيات «كورونا» الاقتصادية

أعلن المصرف المركزي الصيني أنه سيضخّ 1,2 ترليون يوان (173 مليار دولار) في الاقتصاد لدعم جهود مكافحة فيروس كورونا المستجد الذي يتوقّع أن يؤثر سلباً في النمو بالبلد الآسيوي العملاق.

وأعلن «بنك الصين الشعبي» في بيان أنه سيطلق العملية اليوم بعد انقضاء عطلة رأس السنة الصينية التي تم تمديدها جراء انتشار فيروس كورونا المستجد، مشيراً إلى أن الخطوة تهدف للمحافظة على «سيولة معقولة ووفيرة» في النظام المصرفي وعلى سوق عملات مستقر.

وأضاف إن المبلغ الإجمالي للسيولة في المنظومة المصرفية سيكون أعلى بـ900 مليار يوان (129 مليار دولار) عن الفترة ذاتها من العام الماضي.

وأصاب الفيروس حتى الآن أكثر من 14 ألف شخص في الصين وأدى إلى وفاة أكثر من 300. وأعلن المصرف أمس الأول عن سلسلة إجراءات نقدية وائتمانية لدعم الشركات التي تقدم المساعدة على مواجهة الوباء، على غرار الشركات الطبية.

وحضّ المؤسسات المالية على تقديم «موارد ائتمانية كافية» للمستشفيات وغيرها من الهيئات الطبية إلى جانب إجراءات أخرى.

وتأتي خطوة ضخ السيولة إلى المنظومة المالية الصينية في وقت يهدد الفيروس بالتأثير في الاقتصاد الذي يعاني أصلاً من التباطؤ. وسجلت الصين نمواً اقتصادياً بلغت نسبته 6,1% العام الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات