إدراج تاريخي لأرامكو بقيمة تقترب من تريليوني دولار متجاوزة كل شركات العالم

مسؤولو أرامكو و«تداول» يقرعون جرس إدراج أرامكو | إي. بي.إيه

دخلت شركة أرامكو، أمس، البورصة مع بدء تداول أسهمها محلياً بسعر قياسي، إذ ارتفعت بالحد الأقصى المسموح به، ما يجعل عملاقة النفط السعودي في يوم التداول التاريخي وبفارق مريح أكبر شركة مدرجة في العالم من حيث القيمة، بالرغم من أنها ستكون صاحبة واحد من أصغر معدلات «الأسهم حرة التداول» عند نحو 1.5%.

وبلغ سعر السهم بعد ثوانٍ من بدء تداوله في السوق السعودية (تداول) حتى الإغلاق 35,2 ريالاً سعودياً (9,4 دولارات) بزيادة 3,2 ريالات (0,85 دولار) عن السعر الرئيس، ما رفع قيمة الشركة من 1,71 تريليون دولار إلى 1,88 تريليون دولار.

وهذه القيمة السوقية تفوق ستة أمثالها لشركة النفط الأمريكية الكبرى إكسون موبيل، وأكثر من ضعف حجم الناتج المحلي الإجمالي السنوي للسعودية، متقدمةً بفارق كبير عن القيمة السوقية لعملاق التكنولوجيا الأمريكي أبل البالغة نحو 1.2 تريليون دولار، وإذا ربح سهم أرامكو 10% اليوم أيضاً، فستتجاوز التقييم عند تريليوني دولار الذي تطمح إليه الشركة.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة ياسر الرميان في حفل بالرياض قبيل قرع جرس دخول السوق: «في هذا اليوم، بعدما كانت المملكة المساهم الوحيد في الشركة، أصبح لدى الشركة أكثر من خمسة ملايين مساهم، منهم مواطنون وخليجيون ومؤسسات استثمارية وطنية وإقليمية وعالمية».

وقالت رئيسة مجلس إدارة «تداول» سارة السحيمي إنه بإدراج أرامكو ستنتقل السوق المالية السعودية لتحتل مركزاً متقدماً من حيث القيمة السوقية بين أكبر 10 أسواق مالية عالمية.

وبعد قرع جرس بدء التداول، ارتفع سعر السهم إلى أعلى حد يسمح به في اليوم الواحد، وهي 10%، بحسب أنظمة السوق. وجرى خلال اليوم الأول تداول أكثر من 31,6 مليون سهم بقيمة 1,1 مليار ريال سعودي (293 مليون دولار)، بحسب نشرة الإغلاق الصادرة عن السوق.

ويعزّز اكتتاب أرامكو موقع السوق المالية السعودية «تداول»، التي أصبحت من بين أكبر عشرة أسواق عالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات