تباين أداء أسواق الأسهم العالمية مع اقتراب الرسوم الجمركية

تباين أداء أسواق الأسهم العالمية أمس تأثراً باقتراب الموعد النهائي لبدء جولة جديدة من الرسوم الجمركية الأمريكية على واردات من الصين في ضوء تعليقات إيجابية من واشنطن وبكين بشأن تقدم محادثات التجارة، كما يركز عدد من المتعاملين على اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الذي بدأ أمس.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يبقي المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير، وتحرك الذهب في نطاق محدود قبيل اجتماع يستمر يومين لمجلس الاحتياطي الاتحادي، ودفع تأثير الحرب التجارية الممتدة بين الصين والولايات المتحدة على النمو الاقتصادي المركزي الأمريكي لخفض أسعار الفائدة ثلاث مرات هذا العام ما عزز الطلب على الذهب الذي يتجه الآن صوب أفضل عام له خلال نحو 10 أعوام.

ولم يطرأ تغير يذكر على المؤشرات الرئيسية للأسهم الأمريكية عند الفتح.

وفي أسبوع مزدحم بتطورات سياسية واقتصادية عالمية أخرى مثل الانتخابات في بريطانيا واجتماعات البنوك المركزية في الولايات المتحدة وأوروبا، أغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضاً 0.3%، بعد هبوطه 1.2% في وقت مبكر أمس، وتراجع المؤشر داكس في فرانكفورت الحساس للتجارة 0.3%، في حين فقد كل من مؤشري قطاعي التعدين والسيارات المعتمدين على التصدير حوالي نصف بالمئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات