البحرين تعلن تقدماً جيّداً في خطة التوازن المالي

أعلن وزير المالية البحريني، الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة، أن البحرين تحقق تقدماً جيداً في خططها لضبط الوضع المالي، وأنها على الطريق نحو إنهاء العجز، طبقاً لما هو مقرر بحلول 2022.

وطرحت البحرين خطة العام الماضي لإصلاح اقتصادها ووضعها المالي، بمساعدة حزمة مساعدات من الإمارات والسعودية والكويت، حجمها عشرة مليارات دولار. وقال الشيخ سلمان لوكالة رويترز في واشنطن، مساء السبت، عندما سئل عما إذا كانت البحرين ستحقق هدفها «نقوم بالتنفيذ بشكل جيداً حتى الآن، إننا منضبطون جداً في ما يتعلق بتنفيذ خطة التوازن المالي، وضمان أننا نقوم بالتنفيذ في ما يتعلق بالأهداف».

وقال الشيخ سلمان إن البحرين خفضت العجز 37.8 % خلال أول ستة أشهر من 2019، في الوقت الذي زادت فيه من عائداتها غير النفطية 47 %. وأضاف أن البحرين قلصت أيضاً التكاليف الإدارية 14 %، وأن لديها 18 % من الموظفين الحكوميين قبلوا حزمات التقاعد الطوعي.

وقال إن من المهم ضمان خلق فرص عمل، وأن يظل الإنفاق على الصحة والتعليم والخدمات الاجتماعية قوياً، مع مواصلة البحرين برنامجها لضبط الوضع المالي. وقال الشيخ سلمان «مع مواصلتنا تنفيذ خطة التوازن المالي، نريد ضمان استمرار تحقيقنا نمواً اقتصادياً إيجابياً، وخلق فرص عمل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات