تحقيقات

اتفاقية بين أمريكا وبريطانيا للاطلاع على بيانات الشركات التقنية

أبرمت الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة اتفاقية هي الأولى من نوعها تتيح للجهات المنوطة بإنفاذ القانون في كلا البلدين الاطلاع على بيانات الشركات التقنية على نحو أكثر سرعة في التحقيقات الجنائية.

وبحسب ما نشرته أمس شبكة «سي إن بي سي» الإخبارية الأمريكية، تتيح الاتفاقية للسلطات القانونية البريطانية الدخول بصفة مباشرة إلى بيانات كبريات الشركات التقنية الأمريكية، مثل «فيسبوك»؛ «جوجل»؛ و«تويتر»، للحصول على أدلة في الجرائم الإرهابية، جرائم الانتهاك الجنسي بحق الأطفال، وغيرها من الجرائم الخطرة.

وفي المقابل، سيكون للجهات القانونية الأمريكية الحق أيضاً بموجب الاتفاقية في الدخول إلى البيانات الخاصة بمزودي خدمات الاتصال في بريطانيا.

وأصدرت وزارة العدل الأمريكية بياناً مساء الخميس وصفت فيه الاتفاقية بأنها تاريخية، وذكرت أن الاتفاقية «ستحقق سرعة هائلة في التحقيقات من خلال إزالة العوائق القانونية التي تحول دون تجميع البيانات الإلكترونية في الوقت المناسب وعلى نحو يتسم بالكفاءة».

يُذكر أن السلطات القانونية في كلٍ من البلدين كانت بحاجة قبل إبرام هذه الاتفاقية إلى استصدار إذن مسبق من الجهات الحكومية في البلد الآخر قبل الحصول على أدلة من واقع بيانات الشركات التقنية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات