الركود يضرب اقتصاد منطقة اليورو

أصاب الركود اقتصاد منطقة اليورو في نهاية الربع الثالث من العام الجاري، ويرجع ذلك إلى ركود قطاع الصناعة وتباطؤ قطاع الخدمات بصورة أكبر من المتوقع.

وذكرت وكالة «بلومبيرغ» أنه على الرغم من أنه تم تسجيل التباطؤ بصورة كبيرة في قطاع الصناعة، إلا أن مؤشر الخدمات تراجع الشهر الماضي لأدنى مستوى له منذ يناير الماضي. وأظهر تقرير منفصل أن قطاع الخدمات في بريطانيا انكمش بصورة غير متوقعة، ليسجل أضعف قراءة منذ إجراء الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي 2016.

وقالت مؤسسة «أي اتش اس ماركت»، التي تصدر مؤشر مديري المشتريات، إن صادرات قطاع الخدمات في منطقة اليورو تراجعت للشهر الـ13 على التوالي. كما سجل مؤشر الخدمات الألماني أدنى مستوى له منذ ثلاثة أعوام، وانخفض أيضاً مؤشر الخدمات الفرنسي. وسجل مؤشر مديري المشتريات في منطقة اليورو 50.1 نقطة، وهو يعد أدنى مستوى منذ أكثر من 6 أعوام، ويمثل ارتفاعاً بصورة طفيفة عن حاجز الـ50 الذي يفصل بين النمو والانكماش في القطاع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات