رسوم

الحرب التجارية تقتطع 0.5 نقطة مئوية من النمو العالمي

قال وزير المالية الفرنسي برونو لو مير، إن التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين من المنتظر أن تقتطع نصف نقطة مئوية من النمو العالمي العام المقبل.

وأبلغ لو مير صحيفة لاكروا الفرنسية أن الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم هي أكبر تهديد للنمو العالمي.

وأضاف: «الرسوم الجمركية التي تضعها الولايات المتحدة على بضائع صينية والرسوم الانتقامية من الصين سيكون لها تأثير سلبي قدره 0.5 نقطة مئوية على النمو العالمي في 2020، وهو ما يعد رقماً كبيراً خصوصاً في ضوء النمو الضعيف في منطقة اليورو».

وقال لو مير إنه ينبغي للحكومات في منطقة اليورو أن تكثف جهودها لدعم النمو، وإن مساعي الحكومة الفرنسية لإصلاح اقتصادها تؤتي ثماراً. وكنتيجة لذلك، قال لو مير إنه لا يوجد سبب لتغيير توقعات الحكومة للنمو للعام الحالي والبالغة 1.4%.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات