العجز التجاري الأمريكي مع الصين يتسع رغم رسوم ترامب

تقلَّص العجز التجاري الأمريكي قليلاً في يوليو، لكن فجوة التجارة مع الصين، وهي محور اهتمام إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي ترفع شعار «أمريكا أولاً»، زادت إلى أعلى مستوياتها في ستة أشهر.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية إن العجز التجاري انخفض بنسبة 2.7 % إلى 54 مليار دولار مع انتعاش الصادرات وتراجع الواردات.

وجرى تعديل بيانات شهر يونيو بالخفض، لتظهر أن العجز التجاري انكمش إلى 55.5 مليار دولار بدلاً من 55.2 مليار دولار في التقديرات السابقة.

وزاد العجز في تجارة السلع مع الصين، الذي ينطوي على حساسية سياسية، بنسبة 9.4 % إلى 32.8 مليار دولار، مع ارتفاع الواردات بنسبة 6.4%، وانخفضت الصادرات إلى الصين 3.3% في يوليو. وقفز العجز في تجارة السلع مع الاتحاد الأوروبي إلى مستوى قياسي، مع وصول العجز مع ألمانيا إلى أعلى مستوياته منذ أغسطس 2015.

وفي يوليو، ارتفعت صادرات السلع بنسبة 0.9 % إلى 138.2 مليار دولار. ولكن مع فرض الصين رسوماً جمركية إضافية على بعض المنتجات الغذائية الأمريكية، من المرجح أن تنخفض الصادرات في الأشهر المقبلة.

وانخفضت واردات السلع بنسبة 0.2 % إلى 211.8 مليار دولار.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات