الحرب التجارية تثير الشكوك حول تدفق النفط الأمريكي للصين

لم تستثنِ تداعيات الحرب التجارية المندلعة بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين منذ نحو عام ونصف العام أي جانب من جوانب التجارة المتبادلة بين البلدين، وها هو دور النفط الخام الذي تصدره أمريكا إلى الصين ليضم إلى قائمة المتأثرين سلباً بالحرب.

وبحسب تقرير نشرته أمس شبكة «سي إن بي سي» الإخبارية الأمريكية، حذر عدد من المحللين العالميين المتخصصين في شؤون الطاقة أخيراً من إمكانية لجوء الصين إلى إجراء خفض هائل في وارداتها من شحنات النفط الخام الأمريكي كقرار كيدي من جانبها ضد أمريكا في مسلسل التدابير الكيدية المتبادلة بين البلدين.

وقال ستفين برينوك، محلل متخصص في النفط لدى شركة «بي في إم أويل اسوشييتس» البريطانية للوساطة في عقود النفط: «يُلقي الطريق المسدود الذي وصلت إليه حالياً العلاقات التجارية بين أمريكا والصين بسحابة مظلمة على التوقعات بشأن شحنات النفط الخام من الأولى إلى الأخيرة».

وأضاف برينوك قائلاً: «يبدو الصينيون الآن أقرب إلى إيقاف أو على أقل تقدير الحد من شحنات النفط الخام الأمريكي التي يستوردونها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات